Skip to main content

انتهاء العمل بالـ "ليبور/إيبور"

EIBOR-LIBOR

يرجى العلم بأن المحتويات الواردة في هذه المنشورات، والمواد، والوثائق و/أو الصفحات الإلكترونية (ويُشار إليها مجتمعة بـ "المواد") قد تم توفيرها فقط لأغراض الإرشاد العام. كما أن بنك أبوظبي التجاري أو أي من مسؤوليه، أو موظفيه، أو الأطراف المتصلة به (والمشار إليها مجتمعةً بـ "مجموعة بنك أبوظبي التجاري") لا يقدم أي ضمان من أي نوع، سواء كان صريحاً أو ضمنياً، بشأن دقة وتوافر واكتمال وموثوقية المعلومات الواردة في المواد. حيث أن المعلومات وكل ما هو وارد فيما يلي قد يكون غير دقيق أو غير مكتمل أو غير محدث في تاريخ نشره، أو قد يفسد أو يُفقد أو يتلف، جزئياً أو كُلياً. وعليه، فإننا لن نتحمل أي مسؤولية ناشئة بأي حال من الأحوال (بما في ذلك الإهمال) عن أية مخاطر متعلقة باستخدام أي من الأمور المقدمة في هذه المواد، وعلى وجه الخصوص ودون قيد، الأخطاء الفنية في المعلومات الموجودة في المواد. إن استخدام المواد وأي منصة تنشر هذه المواد يكون على مسؤوليتك الخاصة منفرداً. ولن نكون مسؤولين عن أية خسائر أو أضرار أو مصروفات (بما فيها التكاليف القانونية) بأي حال من الأحوال، والتي قد تنشأ عن أو بالإحالة إلى المواد أو بالوصول إلى المنصة التي تحوي تلك المواد. وللحد الذي لا تستوفي فيه المواد نظم وقوانين الدولة التي تُقيم فيها، أو الدولة التي تقوم فيها بالوصول إلى المواد، فإن هذه المواد ليست موجهة لك. نحن لا نقدم أية ضمانات بشأن توافر المواد وتلبيتها لمتطلباتك، أو بشأن تمكنك من الوصول إليها من دون حدوث أعطال، أو بعدم وجود تأخير أو مشكلات فنية أو أخطاء أو فقدان المعلومات المرسلة، أو أنه حال إرسالها إلكترونياً لن يتم نقل الفيروسات أو غيرها من البرمجيات التخريبية، أو أنه لن يتم الإضرار بنظام حاسوبك. وتكون أنت مسؤولاً مسؤولية كاملة عن حماية بياناتك و/أو أجهزتك بشكلٍ كافٍ واتخاذ التدابير المعقولة والمناسبة لفحص حاسوبك والكشف عن أية فيروسات أو غيرها من الخصائص التخريبية.

ولن تتصرف مجموعة بنك أبوظبي التجاري كمؤتمن أو مستشار لك في أي أمر يتعلق بالمعدلات القياسية مثل أسعار الفائدة المعروضة بين البنوك، أو أي توقف أو استبدال لأي معدل قياسي، أو تطبيق أية إجراءات احتياطية لأي معدل قياسي، أو أي تغيير في منهجية احتساب أي معدل قياسي. ولن تكون مجموعة بنك أبوظبي التجاري مدينةً لك بأية مهام أو واجبات أو التزامات فيما يتعلق بإدارتها للتغييرات الانتقالية من المعدلات القياسية (بما فيها أسعار الفائدة المعروضة بين البنوك) إلى المعدلات البديلة.

ولن تقبل مجموعة بنك أبوظبي التجاري أي مسؤولية عن، ولن تكون مساءلة عما يتعلق، بتطبيق أو تقديم، أو أي أمر يتعلق بأسعار الفائدة المعروضة بين البنوك أو أي معدل بديل، بما في ذلك ومن دون حصر، إذا ما كان تكوين أو خصائص أي معدل بديل مشابهاً، أو سوف ينتج عنه نفس القيمة أو المعادلة الاقتصادية للمعدلات القياسية الأصلية (بما في ذلك أسعار الفائدة المعروضة بين البنوك)، أو إذا ما كان أي معدل بديل بنفس حجم أو سيولة المعدل القياسي الأصلي قبل توقفه أو عدم توافره.

الفروع وأجهزة الصرّاف الآلي
اغلاق