مركز سعر الأسهم

الجوائز

الجوائز

جهود بنك أبوظبي التجاري في مجال الحوكمة تحظى باعتراف دوللي لعام 2010

جهود بنك أبوظبي التجاري في مجال الحوكمة تحظى باعتراف دولي

أبوظبي،28مارس 2010:حصل بنك أبوظبي التجاري خلال شهر فبراير 2010 على جائزة المؤسسة الأفضل في دولة الإمارات العربية في مجال حوكمة الشركات وتأتي هذه الجائزة الممنوحة من قبل وورلد فاينانس إحدى أهم مجلات عالم الأعمال والمصارف للتأكيد على تقدير المؤسسات الدولية للمجهودات التي يبذلها البنك في هذا المجال الحيوي بعد أن كان البنك قد حصل في شهر نوفمبر 2009 على جائزة المركز الأول بين البنوك العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة من "معهد حوكمة الشركات" (حوكمة) بالتعاون مع "منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية".

وتجدر الإشارة إلى أن بنك أبوظبي التجاري بعد حصوله على هذه الجائزة قد انضم إلى قائمة كبريات الشركات العالمية التي تمنحها مجلة وورلد فاينانس الجوائز مثل فودا فون و روش للأدوية ومجموعة فيليبس.

Tوقال السيد/ علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري "دأب بنك أبوظبي التجاري على العمل على ترسيخ مكانته الرائدة في القطاع المصرفي بدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال اتخاذ مبادرات غير مسبوقة في العديد من المجالات. وفي الوقت الحالي استطاع بنك أبوظبي التجاري أن يصبح مثالاً يحتذى به في مجال أفضل ممارسات حوكمة الشركات، حيث تمكن البنك من الحفاظ على أعلى درجات الشفافية والإفصاح في فترة كانت الحاجة إليها في أوجها. ونحن في بنك أبوظبي التجاري نؤمن بان ممارسات الحوكمة الرشيدة بما تنطوي عليه من مستويات عالية من الشفافية والإفصاح تشكل الدعم الأكيد لإدارة المخاطر وزيادة ثقة المستثمرين بالبنك."

كما توجه السيد/ علاء عريقات بالشكر الى رئيس وأعضاء مجلس الإدارة ولجنة حوكمة الشركات المنبثقة عن مجلس الإدارة على الدعم المتواصل لجهود البنك في تطبيق أفضل مستويات الممارسات الدولية في مجال حوكمة الشركات.

وشرح السيد/ سايمون كوبلستون، المستشار العام وأمين سر مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري، الخطوات الكثيرة التي اتخذها بنك أبوظبي التجاري لتحقيق ماوصل إليه من درجات متقدمة في مجال حوكمة الشركات قائلا "في شهر نوفمبر من عام 2007 قام البنك بتعيين المؤسسة الدولية للتمويل (إحدى مؤسسات مجموعة البنك الدولي) للمساعدة في وضع خطة عمل لمدة 3سنوات تهدف الى تحقيق الإمتياز في مجال حوكمة الشركات. وقد استطاع البنك خلال هذه الفترة الوجيزة ليس فقط الإلتزام بخارطة الطريق الموضوعة والمتفق عليها بل أيضا تجاوزها بمراحل عدة، حيث تضمنت االتطورات التي شهدها الهيكل التنظيمي للبنك الكثير من الدعم والتحسينات ومنها إعادة تنظيم ممارسات ولجان مجلس الإدارة وإعادة تنظيم لجان الإدارة ووضع نظام لتقييم أداء مجلس الإدارة وإدخال بعض التعديلات على النظام الأساسي للبنك وتطوير إجراءات الجمعية السنوية العمومية والتوسع في الإفصاحات المنشورة في التقرير السنوي للبنك. ويتوقع البنك أن يقوم خلال عام 2010 بطرح خطة تهدف الى تقييم معايير الحوكمة فيما يتعلق بالمقترضين بشكل أكثر تفصيلاً. وقد أدت هذه الإجراءات الى حصول إجراءات الحوكمة المتبعة من قبل البنك على إعتراف وتقدير على المستوى الدولي من مؤسسات دولية مرموقة مثل وورلد فاينانس وحوكمة ومؤسسة التمويل الدولية والبنك الدولي وغيرها. كما مكّنت هذه الإجراءات بنك أبوظبي التجاري من تحقيق سبق الريادة بين المصارف والمؤسسات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة في العديد من المناسبات ومن أهمها التمكن من إصدار سندات مالية في أسواق رأس المال الأمريكية ضمن برنامج السندات المالية العالمي."'