مركز سعر الأسهم

إستراتيجية التمويل


يحتفظ بنك أبوظبي التجاري بهيكل تمويل متنوع للتأكد من توافر التمويل للوفاء بالإلتزامات في أوقات الضائقة المالية. ويتم الحصول على التمويل من خلال عمليات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية للشركات وأعمال الخزينة العامة ويكون كل من قطاعات الأعمال هذه مطالباً بتحقيق التمويل الذاتي للوفاء بمتطلبات النمو في جميع القروض الجديدة. ونحن نسعى أيضاً للإحتفاظ بجزء كبير من التمويل الذي نحصل عليه على هيئة ودائع ثابتة.

ولتحقيق هذه الأهداف، يحتفظ بنك أبوظبي التجاري أيضاً بإمكانية الوصول إلى مجموعة من مصادر التمويل من الشركات بالعديد من العملات بما في ذلك تلك المصادر المتاحة من الأسواق المالية والمستثمرين من خلال العديد من قنوات التوزيع وفي مناطق جغرافية متنوعة. ويتم رفع خطة التمويل إلى مجلس الإدارة كل سنة للموافقة عليها وفور الموافقة عليها يتم إدارة خطة التمويل بواسطة لجنة الأصول والإلتزامات للحصول على التمويل المطلوب للوفاء بمتطلبات البنك.

إدارة المخاطر


نحن نحتفظ في بنك أبوظبي التجاري بهيكلية تمويل قوية يدعم الإدارة السليمة لمخاطر السيولة. ومخاطر السيولة هي المخاطر التي يصبح بنك أبوظبي التجاري بسببها غير قادر على الوفاء بإلتزاماته بالدفع المرتبطة بمديونياته المالية في مواعيد إستحقاقها وإستعاضة الأموال عندما يتم سحبها. ويتمثل نهجنا في التأكد من إحتفاظ البنك دائماً بسيولة كافية للوفاء بإلتزاماته في مواعيد إستحقاقها في ظل الظروف العادية والظروف الضاغطة دون تكبد خسائر غير مقبولة أو تعريض سمعته للضرر.

وتضغ لجنة الأصول والإلتزامات نسب السيولة وتراقب هذه النسب بإستمرار كما تقوم بمراجعة ومعايرة سياسات إدارة السيولة بإنتظام للتأكد من أن البنك يتمتع بوضعية تمكنه من الوفاء بكافة إلتزاماته عندما تصبح مستحقة.

وتتولى إدارة الخزينة العامة متابعة ومراقبة عملية إدارة مخاطر السيولة في البنك وتتضمن أعمالها ما يلي :

  • مراقبة وضعية السيولة على أساس يومي وأسبوعي وشهري وهذا يؤدي إلى إمكانية توقع التدفقات النقدية الداخلة / التدفقات النقدية الخارجة والتأكد من قدرة البنك على توفير التدفقات النقدية المطلوبة لسداد الدفعات.
  • إجراء إختبارات للسيولة بصفة منتظمة طبقاً للعديد من السيناريوهات التي تغطي الظروف السوقية العادية والظروف السوقية الأكثر صعوبة مع تحديد تلك الوقائع التي تشكل إنذاراً بإمكانية حدوث مشاكل والإجراءات المقترحة للتعامل مع كل حالة.
  • التأكد من الإلتزام بصفة منتظمة بنسب السيولة مثل نسبة السلفيات إلى المصادر المستقرة المقررة من قبل مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وقد وضعنا سقفاً داخلياً لنسبة السلفيات إلى المصادر المستقرة وهو السقف الذي يتعين أن لا يتعدى 1:1 بين:

  • مبلغ القروض والسلفيات مع مبلغ الإيداعات لدى البنوك الأخرى ذات الأعمار المتبقية التي تزيد على ثلاثة أشهر.
  • مبلغ المصادر المستقرة الذي يتكون من الأموال الخاصة التي لا ترتب أي تكلفة ذات الأعمار المتبقية التي تزيد عن ستة أشهر وودائع العملاء المستمرة وتسهيلات السيولة الإحتياطية.

ويتماشى التعريف المذكور أعلاه مع التعريفات الموضوعة من مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي لنسبة القروض إلى الودائع.

وتتمثل إستراتيجية بنك أبوظبي التجاري في تعظيم التمويل من خلال ودائع العملاء بالإضافة إلى أنشطة التمويل من الشركات. وتقوم لجنة الأصول والإلتزامات بمتابعة بإستمرار خليط التمويل للتقليل من تركز المخاطر إلى أدنى حد ممكن من خلال وضع حدود عليا لكل من مصادر التمويل المختلفة.

إطار عمل السيولة


يتضمن إطار عمل إدارة مخاطر السيولة أدوات مثل إختبارات السيولة التي تغطي الأسواق المحددة للبنك والأسواق العامة وعناصر المخاطر المنتظمة. ويتم إستخدام سناريوهات نقص السيولة لتحديد الآثار المحتملة على وضعية السيولة لدى البنك في ظل السناريوهات المحتملة لنقص السيولة ولتحديد حجم إحتياطي السيولة.

ويحتفظ بنك أبوظبي التجاري أيضاً بخطط للحاجة الطارئة إلى التمويل وإستراتيجية إتصالات كجزء من إطار عمل إدارة السيولة. وتوفر خطط الحاجة الطارئة للسيولة إمكانية وصول البنك في أوقات نقص السيولة إلى مصادر متنوعة للتمويل يمكن الإعتماد عليها.

ويقوم بنك أبوظبي التجاري بإدارة مخاطر السيولة المتعلقة بمصادر التمويل من خلال:

  • تنويع مصادر التمويل والموازنة ما بين مصادر التمويل طويلة الأجل ومصادر التمويل قصيرة الأجل من خلال الإقتراض بموجب برامج إصدار سندات مالية عالمية متوسطة الأجل.
  • متابعة إستقرار محفظة الودائع ومكافأة وحدات الأعمال عند الحصول على ودائع ثابتة ومستمرة من خلال عملية قوية لتسعير تحويل الأموال ومنح الحوافز إلى كل مجموعة أعمال للإحتفاظ بالخليط الصحيح والمناسب في محفظة الودائع.
  • الحفاظ على الخليط الصحيح من الودائع الداخلية والخارجية بما يتماشى مع الحدود العليا والدنيا المقررة.
  • الموازنة بين التمويل من خلال ودائع العملاء وقروض الشركات بما يتماشى مع النسبة المستهدفة للقروض إلى الودائع.
  • الاستثمار في أصول متنوعة قصيرة أو متوسطة الأجل ولكن يمكن تسويقها بسهولة بما يتماشى مع الإرشادات الواردة في إتفاقية بازل 3 بخصوص الأصول عالية الجودة مثل شهادات الإيداع لدى مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي وسندات الاستثمار المتدرجة التي يمكن إعادة شرائها بعد فترة إشعار قصيرة.... إلخ.

وبالإضافة إلى ذلك حصل بنك أبوظبي التجاري على التسهيلات التالية من مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة لإدارة مخاطر السيولة خلال الأوقات الحرجة:

  • تسهيلات سحب على المكشوف مقابل الإحتياطيات النقدية بسعر الفائدة ليوم واحد بالإضافة إلى هامش يبلغ 150 نقطة أساس.
  • تسهيلات سحب على المكشوف بما يتعدى الإحتياطيات النقدية بسعر الفائدة ليوم واحد بالإضافة إلى هامش يبلغ 300 نقطة أساس.
  • تسهيلات إعادة شراء مقابل سندات استثمارية معرفة لمدة سبعة أيام كحد أقصى على أساس إمكانية التجديد بسعر الفائدة ليوم واحد مع هامش يبلغ 100 نقطة أساس لشهادات الإيداع.

ولم يسبق لبنك أبوظبي التجاري أبداً الإستفادة من هذه التسهيلات إلا كجزء من عمليات الإختبار التي يجريها بشكل منتظم.

الرغبة في تحمل مخاطر السيولة


إعتمد مجلس الإدارة إطار العمل الخاص بمدى رغبة وقدرة البنك في تحمل مخاطر السيولة. ورغبة البنك في تحمل المخاطر هي عبارة عن مستوى مخاطر السيولة التي يختار البنك تحملها أثناء سعيه لتحقيق أهداف أعماله والوفاء بإلتزامته التنظيمية. ويتم تحديد رغبة البنك في تحمل المخاطر بإستخدام إختبارات داخلية للمواقف الصعبة التي تغطي مجموعة من الضغوطات السوقية ومواقف محددة يتعرض فيها البنك لصعوبات. وطبقاً لسناريوهات الضغوطات، نكون مطالبين بالإحتفاظ بمجمع للسيولة الطارئة يكفي للوفاء بتسديد المستحقات من البنك المتوقعة لمدة ستين يوم.

مجمع السيولة


يحتفظ بنك أبوظبي التجاري بأصول عالية السيولة قوية ومن نوعية جيدة بما يتماشى مع الإرشادات الواردة في إتفاقية بازل 3 وتتكون هذه الأصول حصرياً من أصول خالية من أي قيود قانونية تمثل مصادراً متاحة فوراً للوفاء بالدفعات المستحقة من البنك في أوقات نقص السيولة. ويتكون مجمع السيولة أساساً من شهادات إيداع لدى مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي وسندات استثمار متدرجة يمكن إعادة شراءها بموجب إشعار قصير الأجل... إلخ. ويتم تحديد حجم مجمع السيولة طبقاً لحجم الضغوطات التي تتعرض لها قدرة البنك على الوفاء بمتطلبات التدفقات النقدية للمدفوعات للتأكد من قدرة البنك على الوفاء بإلتزاماته عندما تصبح مستحقة حتى في حالة حدوث زيادة مفاجائة يمكن أن تستمر لمدة طويلة في صافي المدفوعات النقدية المستحقة.

مواضيع ذات صلة

البيانات الصحفية

آخر الأخبار والبيانات الصحفية عن بنك أبوظبي التجاري

لمعرفة المزيد

الإستدامة

استراتيجيتنا هو بناء علاقة متينة لأقصى مدى مع شركائنا

لمعرفة المزيد

حوكمة الشركات

سياسة الحوكمة الحائزة على الجوائز تقدم اسس التنمية المستقبلية ومعيار أداء الشركات

لمعرفة المزيد