مركز سعر الأسهم

News
News

توفير المزيد من الأمن والحماية لمعاملات عملائه عبر الأنترنت. بنك أبوظبي التجاري يدخل في شراكة استراتيجية مع سايفيلانس

03 ديسمبر 2009

أبوظبي 3 ديسمبر 2009 - أعلن اليوم بنك أبوظبي التجاري، أحد البنوك الوطنية الرائدة صاحب واحدة من أكبر شبكات الفروع وأجهزة الصراف الآلي المنتشرة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، عن دخوله في شراكة استراتيجية مع شركة سايفيلانس إحدى الشراكات العالمية الرائدة في مجال تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي. وتتيح هذه الشراكة لبنك أبوظبي التجاري الاستفادة من الحلول المتاحة من قبل سايفيلانس لتوفير حماية شاملة لمعلومات العملاء ومعاملاتهم عبر الانترنت.

وبهذه المناسبة صرح السيد/ لي نورث، رئيس دائرة تقنية المعلومات في بنك أبوظبي التجاري قائلاً: "بعد أن خبرنا التكلفة الحقيقية للإنتهاكات المالية في جميع أنحاء الشرق الأوسط والعالم، تيقنا أنه يجب علينا منع حدوث مثل تلك الإنتهاكات لما لها من آثار سلبية على عملائنا. ولقد اخترنا الدخول في هذه الشراكة الاستراتيجية مع سايفيلانس بسبب ما تتمتع به هذه الشركة العالمية الرائدة من خبرات طويلة ومهارات متميزة في هذا المجال الحيوي، مما يمكنها من توفير كافة الأدوات اللازمة لتأمين أقصى درجات الأمن والحماية لمعلومات ومعاملات عملائنا عبر الانترنت ضد كافة التهديدات المحتملة".

وأضاف ستيف دلفن، رئيس أمن تقنية المعلومات في بنك أبوظبي التجاري قائلا: "لا تقتصر أهمية هذه الشراكة مع سايفيلانس على الوفاء بالاحتياجات الحالية لعملائنا، وإنما تتعدى ذلك لتضع الأسس اللازمة لإستباق التهديدات المستقبلية والتحديات الأمنية. وخلافاً للكثير من الحلول الأمنية التقليدية التي تعتمد على ردة الفعل ومعالجة المشاكل بعد حدوثها، فإن مقاربة سايفيلانس تقوم على أساس مقاربة استباقية من شأنها منع حدوث المشاكل والإنتهاكات الأمنية وهو ما نبحث عنه بدقة لتكملة وإحكام الإجراءات الأمنية التي نتبعها الآن".

وباستخدام هذه التقنية الفريدة التي تعتمد على لبمعلومات التي يتم تجميعها في الزمن الحقيقي ومن خلال حلول متابعة المخاطر التي قد تنشأ عن تنفيذ المعاملات المالية عبر الانترنت سيتمكن بنك أبوظبي التجاري من رفع مستويات ومعايير حماية المعلومات التي يطبقها حالياً والتي تعتبر من أفضل ما يقدم في مجال هذه الصناعة في الوقت الحالي وسوف يستطيع البنك من خلال الجمع ما بين الحلول الأمنية المطبقة حالياً لديه وتلك التي توفرها شركة سايفيلانس توفير حماية شاملة ضد التهديدات المحتملة سواء من داخل أو خارج شبكة البنك. ومن المعلوم أن بنك أبوظبي التجاري كان يطبق دائماً استراتيجيات نشطة وفعالة لحماية أمن معلومات ومعاملات عملائه الكرام ولكن من خلال هذه الشراكة المتميزة سوف يتمكن البنك أيضاً من التقليل إلى أدنى حد ممكن من عمليات القرصنة وسرقات الهوية والاستخدام غير المشروع لهويات وبطاقات العملاء.

ويقول السيد/ بانوس انستاسياديس، رئيس العمليات في شركة سايفيلانس: "تشهد العمليات الإجرامية التي يتم تنفيذها عبر الانترنت في ما يتعلق بالانتهاكات المالية والمعلوماتية تزايداً مستمراً كل يوم. كما أن عدم تمييز هذه المعاملات غير المشروعة ما بين العملاء على أساس اللغة أو المكان المزيد من التحديات أمام المؤسسات المالية حول العالم. ونظراً لإتساع نطاق هذه الجرائم المالية والمعلوماتية التي ترتكب عبر الانترنت، كان من دواعي سرورنا أن تتاح لنا فرصة العمل مع بنك أبوظبي التجاري لمساعدة هذه المؤسسة المالية الرائدة على تطبيق أساليب تعتمد على الذكاء الاصطناعي لحماية عملائهم في جميع أنحاء المنطقة".