مركز سعر الأسهم

News
News

354 مليون درهم صافي أرباح بنك أبوظبي التجاري خلال الربع الأول

23 إبريل 2009

أبوظبي، 23 أبريل 2009: أعلن اليوم بنك أبوظبي التجاري، أحد البنوك الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة عن صافي أرباحه خلال فترة الربع الأول المنتهية بتاريخ 31 مارس 2009.

حيث بلغ إجمالي الدخل المحقق خلال هذه الفترة 1.008 مليون درهم إمارات بنسبة نمو تبلغ 9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

أما الأرباح التشغيلية قبل إتخاذ المخصصات فقد بلغت 623 مليون درهم إمارات بزيادة وقدرها 5% مقارنة مع الربع الأول من عام 2008 وقد جاءت هذه الزيادة نتيجة إرتفاع صافي الدخل من الفوائد المحقق خلال الفترة.

واستمراراً لنهجه المتحفظ فيما يتعلق باتخاذ المخصصات والإحتياطيات، اتخذ البنك مخصصا عاما يبلغ 277 مليون درهم إمارات، تم تخصيص منه مبلغ 142 مليون درهم إمارات لمحفظة الإستثمارات أما المبلغ المتبقي (135 مليون درهم إمارات) فقد تم تخصيصه لتغطية محفظة القروض والسلفيات.

وقد سجل صافي الدخل من الفوائد البالغ 708مليون درهم إمارات نموا بنسبة 40% مقارنة بمبلغ 506 مليون درهم إمارات خلال الربع الأول من العام السابق وقد أظهر صافي هامش الفوائد عن الفترة تحسنا عن ما كان عليه خلال العام 2008 نتيجة لإعادة تسعير الأصول والاهتمام بإدارة تكلفة الأموال. أما الدخل من غير الفوائد البالغ 299 مليون درهم إمارات فيعكس تراجعا بنسبة 28% مقارنة بالربع الأول من عام 2008 بسبب إنخفاض الدخل من معاملات صرف العملات الأجنبية ومن الرسوم المرتبطة بالقروض.

كما أظهرت المصاريف التشغيلية البالغة 375 مليون درهم إمارات ارتفاعا بنسبة 17% مقارنة بمبلغ 321 مليون درهم إمارات خلال الربع الأول من العام السابق بيد أن المؤشرات الحديثة تدل على تراجع في النفقات في الربع الاول من العام الحالي بنسبة 22% مقارنة مع الربع الاخير من عام 2008 ، نتيجة قيام الادارة باتخاذ العديد من إجراءات الترشيد والمتابعة الحثيثة للمصاريف.

وتعليقا على هذه النتائج، صرح سعادة/ عيسى السويدي ، رئيس مجلس ادارة البنك " يأتي هذا النجاح الذي انعكس في الزيادة البارزة على أرباح البنك التشغيلية خلال الربع الأول من السنة كترجمة حقيقية للخطة الإستراتيجية العامة الرامية إلى تطوير أعمال البنك الرئيسية وتقديم خدمات متميزة، إضافة إلى أداء موظفي البنك المتميز على جميع الأصعدة والمستويات كعنصر أساسي في تطوير أعمال وأرباح البنك" وأختتم حديثه بتوجيه الشكر إلى الحكومة الرشيدة والجهات التنظيمية على دعمهم المستمر لقطاع الخدمات المصرفية والمالية بالدولة.

ويعود ذلك أساسا الى التراجع في الودائع بين البنوك. أما صافي القروض والسلفيات فقد سجل 110.3 مليار درهم إمارات محققا ارتفاعا بنسبة 1.3% مقارنة مع مبلغ 108.8 مليار درهم خلال شهر ديسمبر من عام 2008، في حين سجلت ودائع العملاء ارتفاعا بنسبة 23,6% لتصل الى 73.2 مليار درهم إمارات مقارنة مع مبلغ 59,2 مليار درهم إمارات خلال نفس الفترة من عام 2008 بينما تراجعت بنسبة 13,2% مقارنة مع 84,3 مليار درهم امارات خلال شهر ديسمبر من عام 2008 حيث يعود السبب الرئيسي في ذلك إلى تحويل ودائع الحكومة الاتحادية بمبلغ 6.6 مليار درهم إمارات الى رأس مال من الشق الثاني.

وأضاف السيد/ علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري "تشهد أعمالنا الرئيسية نجاحات مستمرة في مجالات إدارة الثروات والخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية للأفراد وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة. يعود هذا النمو في إيرادات الربع الأول إلى السياسات الاستباقية لإدارة تسعير الالتزامات والأصول كما جاء ارتفاع نسبة المخصصات العامة انعكاسا لأحوال السوق غير المستقرة وعدم وضوح الرؤية في الأسواق خلال العام وليس نتيجة لأي تدهور لاحق بمحفظة القروض والسلفيات أو بسبب التأثر السلبي لمحفظة الاستثمار. مع التزامنا باتخاذ الإجراءات اللازمة والمتحفظة من ناحية أخذ المخصصات بما يتلاءم مع خططنا الرامية الى تمكين البنك من تجاوز أزمة السوق الحالية والحفاظ على مكانته الريادية".

وأضاف، ان تلبية احتياجات العملاء والوفاء بمتطلباتهم تحتل مكانة الصدارة في قائمة أولويات بنك أبوظبي التجاري. وتماشيا مع هذه الفلسفة يحرص البنك دائما على تقديم منتجات مالية وخدمات مصرفية مبتكرة تحقق عوائد ممتازة لعملائه الكرام. وخلال الربع الأول من العام طرح بنك أبوظبي التجاري عددا من المنتجات الجديدة التي تنصب في هذا التوجه .

ومن الجدير بالذكر أن بنك أبو ظبي التجاري قد حصل خلال الربع الأول من عام 2009 على عدة جوائز من مؤسسات مالية عالمية مرموقة في مجال تقويم أداء المصارف حول العالم تقديراً لأعماله ومجهوداته الرامية إلى رفع مستوى الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية المقدمة في دولة الإمارات بحيث تضاهي أرقى المعايير الدولية حيث فاز بنك أبوظبي التجاري وللعام الثالث على التوالي بجائزة "تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي للعام2008"، وحصل على جائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة" وجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد في دول مجلس التعاون الخليجي"،من مجلة "Asian Banker"،وجائزة "أفضل خدمة مصرفية للعملاء المتميزين" لعام 2008 من مجلة ‘Banker Middle East’ عن خدمة "نادي البريفيلج" منتدى عملاء التميز من بنك أبوظبي التجاري.

وخلال الربع الأول من العام، اصدر بنك أبوظبي التجاري سندات مالية بمبلغ أربعة مليارات درهم إمارات كرأس مال من الشق الأول إلى دائرة المالية بإمارة أبوظبي. كما قام البنك بتحويل مبلغ 6.6 مليار درهم إمارات المستلم من الحكومة الاتحادية إلى رأس مال من الشق الثاني.
وبالتالي اصبحت نسبة كفاية راس المال طبقاً لاتفاقية بازل 2 تبلغ 19.60% عاكسة تحسنا بنسبة 8.01 % مقارنة بنسبة 11.59% خلال شهر ديسمبر من العام المنصرم.

‘واختتم الرئيس التنفيذي للبنك حديثه قائلا "نحن فخورون بما حققناه من انجازات حتى الآن ونتطلع إلى إحراز المزيد من التقدم على كافة الاصعدة وفي جميع مجالات الأعمال".

معلومات عن بنك أبوظبي التجاري:

يعتبر بنك أبوظبي التجاري أحد البنوك الرائدة في دولة الإمارات وذلك من خلال تقديمه لمجموعة متنوعة ومتكاملة من الخدمات المصرفية المتطورة والأنشطة المتميزة في مجالات عديدة منها، الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات والأعمال المصرفية الخاصة والخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية وإدارة النقد والاستثمارات المصرفية والخدمات الاستشارية للشركات وصرف العملات الأجنبية ومشتقات الأوراق المالية وخدمات الصيرفة الإسلامية وتمويل المشاريع وإدارة العقارات والاستثمارات الإستراتيجية .

تمتلك حكومة أبوظبي ممثلة بمجلس أبوظبي للاستثمار 64.8% من إجمالي رأس المال المدفوع ويتم تداول أسهم بنك أبوظبي التجاري في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وقد حصل البنك مؤخرا على جائزة "أفضل بنك لعام 2008" من مجلة بانكر ميدل إيست.
للمزيد من التفاصيل والمعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.adcb.com

للحصول على مزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال على الأرقام التالية :

بنك أبوظبي التجاري:
دائرة العلاقات الخارجية
هاتف: 6962380-02
فاكس:6499677-02

بريد إلكتروني:farah.k@adcb.com