مركز سعر الأسهم

News
News

صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية يعلن عن استثمار جديد

02 فبراير 2009

أبوظبي، 2 فبراير\كانون الثاني 2009 – أعلن صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية (AMIF) اليوم عن استثمار جديد بقيمة 188 مليون دولار أمريكي سيوفر للصندوق العمل في مجال مشاريع البنية التحتية الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيدعم هذه الاستثمار الذي يعد الاول منذ الإعلان عن إطلاق وتأسيس الصندوق بقيمة 630 مليون دولار أمريكي في ديسمبر\كانون الأول 2008، مشاريع البنية التحتية الصناعية الأساسية التي تقوم بها المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وهي هيئة حكومية مستقلة تمتلكها حكومة أبوظبي من خلال دائرة التخطيط والاقتصاد.

توجه السيد / جاسم الدرمكي، المتحدث باسم المشروع المشترك الذي يضم بنك أبوظبي التجاري ومكاوايري والذي يدير صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية ببالغ الشكر إلى سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (حفظه الله) رئيس الدولة وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وذلك للدعم اللامحدود لصندوق أبوظبي التجاري مكوايري لتمكين الصندوق من تحقيق أهدافه طبقاً للتوجيهات السامية للحكومة الرشيدة.

وأضاف قائلا: " تعد هذه الخطوة استثماراً مهماً في مجال تطوير بنية تحتية على مستوى عالمي في المناطق الصناعية مثل الطرق وشبكات الري، خدمات الصرف الصحي، وشبكات نقل وتوزيع الكهرباء."

وينوي صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية تقديم رأس المال اللازم للاستثمار في كافة أنحاء منطقة الخليج العربي وبعض مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لخدمة مجموعة كاملة من قطاعات البنية التحتية مثل الطرق، المياه، خدمات الماء والصرف الصحي، الموانئ، المطارات، تبريد المناطق، نقل وتوزيع الكهرباء، توزيع الغاز، والبنية التحتية الاجتماعية.

وقال هاجر نجدي عضو مجلس الإدارة المنتدب في مشروع بنك أبوظبي التجاري ومكاوايري المشترك: " يوفر هذا الاستثمار لصندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية الفرصة لتمويل مشاريع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة التي تهدف لتطوير البنية التحتية الصناعية لإمارة أبوظبي وخلق مناخ اقتصادي وتجاري ملائم للنمو والتنويع الاقتصادي."

" تقوم هذه المدن الصناعية التي تؤسسها المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في تحويل العاصمة أبوظبي إلى وجهة استثمارية تسعى الشركات للعمل فيها."

وتتضمن الأصول التي سيتعامل معها الآن صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية توسعة المدينة الصناعية في أبوظبي والتي تقع في منطقة المصفح الصناعية والتي تدعم نمو القطاع الصناعي في أبوظبي.

وقد تم إنهاء المرحلة الأولى من توسعة المشروع (ICADII) كمشروع تطويري صناعي متعدد الاستخدامات على مساحة 11 كم مربع تم إنجازه في أكتوبر\تشرين الأول 2007 وقد تطلب المشروع حوالي 30 كم من الطرقات، وشبكات الري، الصرف الصحي، الغاز، والكهرباء.

وتم تطوير خدمات البنية التحتية لمرحلة (ICADII) بتكلفة تزيد على 450 مليون درهم وقد استقطب حتى الآن استثمارات وأصولاً تشغيلية من قبل المستأجرين بقيمة 11 مليار درهم. وقد تم تأجير المشروع بشكل كامل وقد بدأ البناء على أكثر من 60 بالمائة من أرض المشروع من قبل المستأجرين كما قامت عدة شركات بمزاولة أعمالها بعد الانتهاء من البناء.

وتتم حالياً أعمال البناء في المرحلة الجديدة من التوسعة (ICADIII) والتي تضيف 10 كيلومترات مربعة للموقع وسيتم إنجازها في أكتوبر\تشرين الاول 2009. وسيضم المشروع الذي يبنى على أساس الشراكة بين القطاع العام والخاص شركات تعمل في مجال المركبات الكيميائية، مواد البناء والهندسة.

كما أن صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية مهتم بمدينة العين الصناعية التي أسستها المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وهي منطقة صناعية تقع على مساحة 10 كيلومترات مربعة على طريق الشحن الرئيسي الذي يربط أبوظبي، العين، ودبي.

وتعد هذه المدينة الصناعية مشروعاً متعدد الاستخدامات ولكنه يركز على الصناعات الخفيفة والمتوسطة وصناعات التحويل والهندسة. وقد تم افتتاح المرحلة الثانية من مدينة العين الصناعية في 9 يناير\كانون الثاني 2008 بعد 11 شهراً فقط من افتتاح المرحلة الأولى التي تم تأجير 50 بالمائة منها ويتم بناء العديد من مواقعها.

وقال السيد نجدي: "تعد هذه المشاريع التي أسستها المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة حيوية وهامة لتنمية الاستثمار في القطاع الاقتصادي في أبوظبي وتوفير فرص العمل في الإمارة."

"توفر هذه المشاريع التي إنجازها جميع في الوقت المحدد ووفق الميزانية المحددة الفرص الضرورية للشركات المحلية، الإقليمية والدولية لتأسيس أعمالها بسهولة في مرافق على مستوى عالمي مع الوصول المباشر للأسواق العالمية."

" وتتطابق رؤية المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة بشكل مثالي مع التزام صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية في الاستثمار بالفرص والمشاريع التي تدعم التنمية على المدى الطويل في المنطقة وبمنافع حقيقية للمجتمع."

ويقوم صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية الذي يتوقع أن يجمع حوالي 1 مليار دولار للاستثمار في فرص البنية التحتية في المنطقة حالياً بجمع رؤوس المال من المستثمرين المحليين والدوليين.

لقد حدد الصندوق العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة وذلك من خلال القدرات الفريدة التي يتمتع بها بنك أبوظبي التجاري ومكاوايري في مجال تحديد وانتقاء الفرص الاستثمارية والطلب الكبير من جانب مشاريع البنية التحتية الخاصة في دول الخليج العربي.

واختتم الدرمكي حديثه قائلا: " يعد صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية في موقع جيد للاستفادة من تدفق المشاريع في منطقة الخليج العربي، ويدعم الصندوق أحد أكبر وأكثر فرق تمويل البنية التحتية خبرة في المنطقة.

" يعد صندوق أبوظبي التجاري مكاوايري للبنية التحتية مثالاً رائعاً لقيام القطاع الخاص بالمساعدة في تلبية الطلب الكبير على مشاريع البنية التحتية الأساسية والتي تنمو بلا توقف نتيجة للزيادة السكانية والتوسع والتنويع الاقتصادي في المنطقة."