مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري والخليج للخدمات البحرية يبرمان اتفاقية تمويل أصول حديثة

20 يوليو 2009

أبوظبي، 20 يوليو2009: أعلن بنك أبوظبي التجاري، أحد المؤسسات المالية الوطنية الرائدة في دولة الإمارات عن دخوله في اتفاقية تمويل مع شركة الخليج للخدمات البحرية ذ.م.م إحدى أكبر مشغلي المنصات البحرية المتحركة في منطقة الشرق الأوسط، يقوم بموجبها بنك أبوظبي التجاري بتمويل صفقة شراء المنصة (GMS Endeavour) وهي منصة ذاتية الدفع تحتوي على أرجل تثبيت ذاتية الرفع تستخدم للوفاء بالاحتياجات الخاصة بحقول النفط البحرية، حيث يجري الآن بناء هيكل هذه المنصة في الصين وعند الانتهاء من أعمال البناء في وقت لاحق من العام، سيتم نقلها الى أبوظبي لتتولى شركة الخليج للخدمات البحرية إنجاز بناء مرافق السكن والخدمات المساندة على متن المنصة في مركز أعمالها بمنطقة المصفح في أبوظبي لتصبح منصة لتقديم الخدمات البحرية وتوفير السكن لـ 150 شخصا في مياه يصل عمقها الى 65 مترا. وتعتبر هذه المنصة البحرية بما توفره من خدمات مساندة وسعة سكنية، إضافة هامة لتلبية متطلبات حقول النفط والغاز البحرية على المستويين الاقليمي والدولي.

وقال السيد/ هاورد غانت، رئيس مجموعة الأعمال المصرفية في بنك أبوظبي التجاري "نواصل في بنك أبوظبي التجاري أعمالنا ونرحب بتمويل الصفقات الكبيرة بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها الاسواق المالية حالياً. وتأتي هذه الاتفاقية لتبرز وتؤكد قدرة البنك على هيكلة صفقات تمويل متطورة مضمونة بأصول حديثة بما يتناسب مع إحتياجات عملائنا من الشركات في دولة الإمارات. ونحن نفخر بتعزيز علاقتنا المستمرة مع شركة الخليج للخدمات البحرية."

تمتلك وتدير شركة الخليج للخدمات البحرية أسطولاً يتكون من خمس منصات ذاتية الرفع بالإضافة الى عدد من سفن الدعم والخدمات المساندة تخدم صناعة النفط والغاز في جميع انحاء العالم. وتركز الشركة في أعمالها على صيانة أسطولها وتجديده بصفة مستمرة وتحرص على بناء وحدات هذا الأسطول بطريقة توفر أماكن إقامة لائقة للعاملين في حقول النفط والغاز البحرية بالإضافة الى توفير إمكانية الغطس وخدمات الرفع.

وعلق السيد/دانكن اندرسون، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للخدمات البحرية " نحن سعداء للغاية باتمام الترتيبات الخاصة بهذه الصفقة مع بنك أبوظبي التجاري ونقدر لهم التزامهم التام بمناقشة وتلبية احتياجاتنا على مر السنين وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية السائدة، فبفضل علاقتنا المتينة مع بنك أبوظبي التجاري وثقتهم بالطريقة التي ندير بها أعمالنا، سنتمكن من الاستحواذ على منصة ثانية من طراز GUSTO NG-2500X التي من المقرر أن تدخل الخدمة في عام 2010. إن هذه الأصول الجديدة أكبر وأكثر حداثة من وحدات أسطولنا الحالي وهي قادرة على العمل في ظل ظروف بيئية قاسية مما يمكّن شركتنا من التوغّل الى مناطق جغرافية جديدة والتوسع في أعمالها في جميع انحاء العالم."