مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري يوقع إتفاقية للاستحواذ على قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في رويال بنك اوف سكوتلاند بدولة الإمارات العربية المتحدة

16 يونيو 2010

أبوظبي في 16 يونيو 2010، أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن توقيعه إتفاقية للاستحواذ على قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في رويال بنك اوف سكوتلاند بدولة الإمارات العربية المتحدة، شريطة الحصول على موافقة مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وتتيح هذه الصفقة غير المسبوقة، التي يتم بموجبها لأول مرة إستحواذ بنك محلي على أعمال مصرف دولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى بنك أبوظبي التجاري إضافة زخم كبير للأهمية الاستراتيجية لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد لديه، حيث يوفر هذا الاستحواذ فرصا كثيرة لبنك أبوظبي التجاري لمضاعفة حجم أعمال بطاقات الائتمان لديه وزيادة حصته السوقية من تلك الأعمال ليصبح واحداً من أكبر ثلاثة مزودين لبطاقات الائتمان في الدولة وليصبح صاحب واحدة من أكبر كتل الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأتي هذه الصفقة في إطار سعي بنك أبوظبي التجاري لتحقيق هدفه الاستراتيجي المتمثل في التركيز على أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة لتنمية أعماله، وإنطلاقاً من إعتقاده بأن الاستحواذ على هذه الأعمال سوف يوفر أرضية صلبة ومتينة لتوسيع قاعدة عملائه وتلبية احتياجاتهم المصرفية وتحقيق طموحاتهم، حيث يؤمن البنك بإمكانية تحقيق نمو كبير على الأمد الطويل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

بتاريخ 31 مارس 2010 كان لبنك أبوظبي التجاري 49 فرعاً و175 جهاز صراف آلي منتشرة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة لخدمة أكثر من 340.000 عميل من الأفراد، وسوف يؤدي هذا الإستحواذ إلى توسعة شبكة خدمات بنك أبوظبي التجاري حيث يدعم الحضور القوي لرويال بنك اوف سكوتلاند في دولة الإمارات العربية المتحدة ترسيخ مكانة بنك أبوظبي التجاري كبنك رائد من خلال إضافة 250.000 عميل و51 جهاز صراف آلي وثلاثة فروع ومركزين لخدمة العملاء إلى جانب بنية تحتية من الطراز العالمي للعمليات التشغيلية ومركز إتصال متطور في دبي. وسوف يؤدي دمج الأعمال إلى تحقيق الكثير من المزايا والخدمات للعملاء من خلال توسعة شبكة التوزيع وتوفير منصة أقوى للعمليات التشغيلية.

وسوف يقوم بنك أبوظبي التجاري، الذي بلغ إجمالي نسبة كفاية رأس المال لديه 17.5% كما بتاريخ 31 مارس 2010، بتمويل صفقة الاستحواذ هذه من مصادر النقد الداخلية المتوفرة لديه. علماً بأن إجمالي المقابل المادي لهذه الصفقة يساوي صافي قيمة أصول رويال بنك أوف سكوتلاند في دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ إتمام الصفقة بالإضافة إلى 46 مليون دولار أمريكي. علماً بأن صافي قيمة أصول رويال بنك أوف سكوتلاند في دولة الإمارات، بتاريخ 31 ديسمبر 2009، كان يبلغ حوالي 54 مليون دولار أمريكي، مما يعني لبنك أبوظبي التجاري فيما يتعلق بهذه الصفقة دفع ما يوازي 1.59ضعفاً من القيمة الدفترية لتلك الأعمال.

وبهذه المناسبة، قال آروب ماكوباداي؛ النائب التنفيذي للرئيس ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي التجاري: "تأتي هذه الصفقة لتشكل حلقة جديدة في سلسة النجاحات المذهلة التي حققها قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي التجاري خلال السنوات الخمسة الأخيرة حيث أن أعمال هذا القطاع الحيوي لدى رويال بنك أوف سكوتلاند في الإمارات تمثل الخيار الإستراتيجي الأمثل لدعم المحركين الرئيسيين لدفع عجلة تطور ونمو الأعمال المصرفية الأساسية وهما بطاقات الائتمان وإدارة الثروات. كما أن الدمج بين أعمال هاتين المؤسستين العريقتين سوف يؤدي إلى إطلاق العنان للطاقة الكامنة لدى بنك أبوظبي التجاري لتحقيق طموحاته وخططه المستقبلية الداعمة للتنمية المستدامة لاقتصاد دولة الإمارات".

وقال السيد/ علاء عريقات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري:

"هذا حدث تاريخي غير مسبوق في مجال الصناعة المصرفية في دولة الإمارات العربية المتحدة فلأول مرة يقوم بنك محلي بالاستحواذ على أعمال بنك دولي متعدد الجنسيات. ويأتي هذا الاستحواذ متماشياً مع هدفنا الاستراتيجي الرئيسي الرامي إلى تقوية أعمالنا الأساسية وترسيخ مكانتنا كبنك رائد في دولة الإمارات العربية المتحدة. وإني على ثقة تامة بأن هذا الاستحواذ سوف يحقق قيمة كبيرة لمساهمي بنك أبوظبي التجاري على الأمد الطويل ".

وأضاف " لقد كانت المفاوضات عملية طويلة ومعقدة أثبت بنك أبوظبي التجاري خلالها تفوقه بجدارة على جميع العروض المنافسة كما أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنه الأقدر على إستيعاب الأعمال وتنفيذ عملية دمج فعالة وسريعة لا تتسبب بأي عرقلة لمعاملات العملاء. أنها بحق لحظات فخر لبنك أبوظبي التجاري وإمارة أبوظبي، إذ يسرنا الترحيب بما يتعدى 250.000 عميل من رويال بنك أوف سكوتلاند في الإمارات للإنضمام إلى أسرة بنك أبوظبي التجاري لدعم مسيرتنا والاستمرار في تقديم جميع خدماتنا المصرفية ومنتجاتنا المالية إلى عملائنا الكرام طبقاً لأعلى المعايير الدولية كما عودناهم دائما".