مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري يقاضي بنك كريديت سويس في الولايات المتحدة الأمريكية

25 نوفمبر 2010

أبوظبي، 25 نوفمبر 2010: أعلن بنك أبوظبي التجاري أنه قد قام برفع دعوى قضائية ضد كل من بنك كريديت سويس وشركة ستاندرد آند بورز وآخرين في نيويورك - الولايات المتحدة الأمريكية. وتنص صحيفة الدعوى أن بنك كريديت سويس تعمد عدم الافصاح عن وجود تضارب في المصالح وإخفاء معلومات هامة، بالإضافة إلى موافاة بنك أبوظبي التجاري بمعلومات مضللة عند قيامه بتأسيس وتسويق وبيع آلية استثمار مهيكلة) (Structured Investment Vehicleتعرف باسم "فارمنغتون" الى البنك في العام 2007. بينما يتهم بنك أبوظبي التجاري شركة ستاندرد آند بورز بمنح الأصول المرتبطة بهذه الآلية تصنيفاً إستثمارياً عالي الجودة "AAA" منافيا للواقع.

وبالإضافة إلى ذلك، ومقابل إعادة الهيكلة، وبناء على معلومات مغلوطة ومضللة دخل بنك أبوظبي التجاري في ترتيبات غير ممولة للتأمين ضد المخاطر الإئتمانية ((Credit Default Swap "سي دي اس" المرتبطة بقرض البنك كريديت سويس لآلية "فارمنغتون".

وكان بنك أبوظبي التجاري استثمر في عامي 2005 و2006 في آلية استثمارات مهيكلة تعرف باسم "ستانفيلد فيكتوريا". وفي 2007 واجهت هذه الآلية صعوبات في السيولة، ووافق البنك على إثرها على القيام بعملية إعادة هيكلة طارئة، تعرف باسم "فارمنغتن" بناء على معلومات خاطئة ومضللة حصل عليها من قبل المدعى عليهم.

وفي هذا الصدد، قال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري وعضو مجلس الإدارة: " أننا قد بذلنا خلال الثمانية عشر شهرا الماضية مجهودات كبيرة لتطوير وتطبيق استراتيجية تؤمن تحقيق اهداف البنك وقد أتت هذه المجهودات بثمارها حيث استأنف البنك تحقيق الارباح اعتبارا من نهاية الربع الثالث من العام 2010. وتأتي هذه الدعوى القضائية استمراراً لجهودنا الرامية لحماية بنك أبوظبي التجاري ومساهميه من التعرض إلى المزيد من الخسائر المحتملة في الوقت الذي نحاول فيه استرداد ما يمكن من الخسائر السابقة.

وبالرغم من اننا لا نتوقع ان يكون للانكشافات المحتملة نتيجة للإستثمار في "فارمنغتن" في الماضي اثار سلبية على ايرادات البنك، إلا اننا نعتقد ان إتخاذ مثل هذه الإجراءات القانونية ضد من شاركوا في تضليل البنك يحقق افضل المصالح لجميع مساهمينا.

ان الانكشاف موضوع هذه الدعوى القضائية هو انكشاف غير ممول مما يعني ان بنك أبوظبي التجاري لم يقم حتى يومنا هذا بدفع أي مبالغ نقدية بخصوص هذه الاستثمارات ونحن على يقين بأن بيع هذه الآلية الإستثمارية للبنك قد تم بطريقة غير ملائمة.

وتجدر الإشارة إلى انه التزاما بأفضل الممارسات العالمية في مجال الصناعة المصرفية ، قام بنك ابوظبي التجاري بتجنيب احتياطيات تغطي بالكامل الانكشاف الاصلي على آلية "ستانفيلد فيكتوريا" موضوع الخلاف.