مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري يطرح سندات مالية بقيمة 3,5 مليار رنجت ماليزي

16 أغسطس 2010

أبوظبي، 16 أغسطس 2010: أعلن بنك أبوظبي التجاري ثالث أكبر بنك وطني من حيث الأصول عن إصدار سندات مالية بقيمة 500 مليون رنجت ماليزي (خمسمائة مليون رنجت ماليزي) كحد ادنى ضمن برنامج سندات مالية متوسطة الأجل تبلغ قيمة اصدارها 3,5 مليار رنجت ماليزي ( ثلاث مليارات وخمسمائة مليون رنجت ماليزي) والتي تم تصنيفها ائتمانيا بدرجة AAA* و P1** من قبل مؤسسة رام للتصنيف الائتماني "RAM Ratings" ، حيث سيقوم ستاندرد تشارترد بنك و آر أتش بي إنفيستمينت بنك بإدارة إصدار هذه السندات.
وقد احتفظ بنك أبوظبي التجاري بدرجة تصنيف ائتماني AAA وP1 من قبل مؤسسة "رام" للتصنيف الائتماني وهو أعلى تصنيف لمؤسسة مالية على المدى الطويل والقصير من جانب وكالة ائتمانية مستقلة.

وفي معرض تعليق مؤسسة رام للتصنيف الائتماني"RAM Ratings" على الإصدار ذكرت: "من خلال تقييمنا لمؤشرات جودة الاصول في بنك أبوظبي التجاري، شعرنا بالارتياح نتيجة معدلات رأس المال القوية لبنك أبوظبي التجاري إلى جانب ارتباطه الوثيق بحكومة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة ".
وتعزز هذه التصنيفات معايير الشفافية والإفصاح الدولية الصارمة التي كان بنك أبوظبي التجاري قد تبناها في عام 2009 ليصبح بذلك أول بنك في دول مجلس التعاون الخليجي مؤهل لإصدار برنامج عالمي للسندات المالية متوسطة الأجل في الولايات المتحدة.

وأعرب السيد/ علاء عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري عن فخره لاحتفاظ بنك أبوظبي التجاري بتصنيف AAA و P1 من قبل مؤسسة "رام" للتصنيف الائتماني للدور الرائد الذي تؤديه مؤسسة "رام" للتصنيف الائتماني في تقديم آراء ائتمانية مستقلة يقدّرها المستثمرون في السوق، مما يجعلهم أكثر ثقة بشأن قراراتهم الاستثمارية والمالية.

وفي نفس السياق، قال السيد/كيفين تايلور، رئيس دائرة الخزينة والاستثمار في بنك أبوظبي التجاري "إن إصدار هذه السندات يعتبر مصدرا لتوفير السيولة خلال الخمس سنوات القادمة بتكلفة مدروسة وضمن توقعات البنك، حيث يحافظ بنك أبوظبي التجاري على مستوى قوي من السيولة بعد أن قام بجذب 10 مليار درهم كودائع جديدة في العام 2010 والتي تم تشغيلها ضمن نسبة القروض الى الموارد الثابتة البالغة 91% بنهاية الربع الثاني من 2010 وهي النسبة المعرفة من قبل مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي. وسيساهم إصدار هذه السندات في إعادة تنشيط أسواق رأس المال لبنك أبوظبي التجاري والمصدرين الاخرين في الإمارات العربية المتحدة.