مركز سعر الأسهم

News
News

في إطار دعمه المتواصل لسياسة التوطين

14 ديسمبر 2011

 
أبوظبي التجاري يشارك في معرض جامعة أبوظبي للتوظيف 2011 ويعقد الدورة الثالثة من منتدى التوطين في العين
 

أبوظبي، 14 ديسمبر 2011: أعلن بنك أبوظبي التجاري عن رعايته ومشاركته في معرض جامعة أبوظبي للتوظيف الذي يقام في حرم الجامعة في الفترة 13-15 ديسمبر بمشاركة نحو 50 مؤسسة وجهة حكومية وخاصة من مختلف القطاعات في الدولة. ويشارك بنك أبوظبي التجاري في هذا الحدث المهم إنطلاقاً من سياسته في تعزيز وتنمية القوى البشرية الوطنية وسعياً لمنح الشباب الإماراتي الطموح فرصة الإنطلاق نحوالمشاركة في التنمية الاقتصادية المستدامة في أبوظبي والإمارات عموماً.

وفي مبادرة من مبادراته المتميزة والفريدة في إطار التوطين، قام بنك أبوظبي التجاري بعقد منتدى التوطين في دورته الثالثة يوم الثلاثاء الموافق 13 ديسمبر في فندق روتانا-العين للموظفين المواطنين ممن يشغلون مناصب إدارية وتنفيذية في فروع وأقسام البنك بمدينة العين، بحضورأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للبنك، حيث أتيحت الفرصة لموظفي البنك لتوثيق علاقاتهم مع بعضهم البعض ومع أعضاء الإدارة العليا. وخلال المنتدى، تم عرض خطة توطين الوظائف في بنك أبوظبي التجاري وأبرز توجهات الأعمال في البنك خلال السنة القادمة علاوة على مناقشة كافة متطلبات وإحتياجات المواطنين في مجال العمل على نطاق دولة الإمارات العربية المتحدة.

قال السيد/ علي درويش، رئيس مجموعة الموارد البشرية في بنك أبوظبي التجاري: " نحن ندرك مدى أهمية دورنا في تطبيق سياسة التوطين من خلال تعيين الكوادر المواطنة الكفؤة ودعمها لتحقيق حياة مهنية ناجحة في مجال الصناعة المصرفية. يأتي هذا التعاون مع جامعة أبوظبي في معرض التوظيف ضمن إطار الجهود المبذولة في الدولة لتوطين القطاع المصرفي وتنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة في رفع أعداد الكفاءات الوطنية في هذا القطاع الاقتصادي الحيوي.

"ونفخر في بنك أبوظبي التجاري بأننا قد وضعنا بالفعل آليات واضحة للتطوير المهني من شأنها النهوض بالطاقات المواطنة ورفع كفاءاتها في مجال الخدمات المصرفية من خلال منحهم الفرصة للإلتحاق بمختلف برامج التدريب المتاحة من قبل مجموعة الموارد البشرية في البنك، مما سيمكنهم من تولي مسؤولياتهم العملية ومن ثم الإنطلاق نحو آفاق النجاح في حياتهم المهنية. كما نسعى دائماً في بنك أبوظبي التجاري لنكون صاحب العمل المفضل لدى المواطنين من خلال القيام بمبادرات مبتكرة في مختلف المجالات لاستقطاب وتدريب وتنمية مهارات شباب اليوم ليصبحوا مؤهلين للقيادة بالمستقبل."