مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري يفوز بجائزة أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة

29 مارس 2011

أبوظبي ، 29 مارس 2011: أعلن بنك أبوظبي التجاري عن فوزه للمرة الرابعة على التوالي بجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة" في الدورة العاشرة من عمر هذه الجائزة المرموقة. وقد تسلم البنك هذه الجائزة، ضمن الحفل المهيب الذي تم تنظيمه في كوالالمبور-ماليزيا بتاريخ 11 مارس 2011 بحضور لفيف من كبار المصرفيين الدوليين والمتخصصين في مجال صناعة الخدمات المصرفية للأفراد من مختلف أرجاء العالم لتتويج أفضل المؤسسات المالية التي قدمت خدمات ومنتجات مصرفية متميزة وفريدة لعملائها.

تعتبر هذه الجائزة المرموقة المقدمة من "آسيان بانكر" من أهم المعايير العالمية للأداء المتميز في مجال الخدمات المالية والمصرفية للأفراد في بيئة تزداد المنافسة فيها بشكل مستمر، حيث قامت آسيان بانكر بتقييم أداء أكثر من 140 مصرفاً ومؤسسة مالية من أكثر من 30 دولة عبر مناطق جنوب شرق آسيا والخليج العربي وآسيا الوسطى مرشحةً لنيل الجائزة.
وقد تم إختيار الفائزين بعد أشهر طويلة من التقييم الصارم من قبل مجموعة مختارة من أكبر وأشهر الشخصيات المصرفية والاستشارية والأكاديمية حول العالم الذين قاموا بعمليات تقييم دقيقة للأداء المالي للبنوك المتنافسة وأحجام أعمالها واستدامة عملياتها وقدرة أصولها على تحقيق العوائد وأطر إدارة المخاطر المطبقة لديها والمكانة التي يتمتع بها كل من هذه البنوك في الأسواق المحلية والعالمية، بالإضافة الى التصنيف المالي ونوعية الأصول ونسب كفاية رأس المال. وقد اشتملت معايير التقييم على مؤشرات أداء أخرى غير مالية مثل قدرة البنك على الإبتكار والقيادة وخدمة العملاء وكفاءة العمليات وتطور التقنيات وقنوات التوزيع ومدى الإلتزام بمبادىء الشفافية والإفصاح.

وفي معرض تعقيبه على فوز البنك بهذه الجائزة، قال السيد/ أروب موكوبادهاي النائب التنفيذي للرئيس، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي التجاري "يؤكد حصولنا على هذه الجائزة الدولية المرموقة للعام الرابع على التوالي ليس فقط جودة أداء البنك في تلبية إحتياجات عملائه وإنما أيضا تأتي كدليل على نجاح بنك أبوظبي التجاري في وضع وتخطي معايير الأداء المصرفي على المستوى الإقليمي من خلال معرفته باحتياجات العملاء ومبادراته لتلبية تلك الإحتياجات وتحقيق طموحات العملاء خلال عام 2010 مما كان له أكبر الأثر في توسيع قاعدة العملاء إنعكس إيجابا على القيمة المحققة للمساهمين . وقد إنطوت هذه المبادرات على نطاق واسع من الخدمات الجديدة مثل إستحداث نظام مدراء علاقات العملاء وتطبيق نظام جديد لتقييم الملاءة الائمانية للعملاء ونشر وتدعيم ثقافة إئتمانية موحدة وتحسين كفاءة الأداء.

وأضاف : "تمثل التطور الأبرز والأكثر أهمية خلال عام 2010 في عملية الاستحواذ الناجح على قطاع الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات والخدمات المصرفية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لدى رويال بنك اوف سكوتلاند في دولة الإمارات العربية المتحدة في سابقة هي الأولى من نوعها التي يستحوذ من خلالها بنك محلي على أعمال بنك دولي، وهو ما نتج عنه مضاعفة أعمال بنك أبوظبي التجاري في مجال بطاقات الإئتمان حيث أصبح البنك الآن أحد أكبر ثلاثة بنوك في هذا المجال الحيوي. كما أضافت عملية الإستحواذ الناجح هذه زخماً كبيراً لأعمال دائرة إدارة الثروات لدينا."

واختتم حديثه قائلاً: " لقد تميز عام 2010 بطرح العديد من المنتجات التي لاقت قبولاً كبيراً لدى عملائنا الكرام مثل بطاقة إئتمان الاتحاد (إرتق) من بنك أبوظبي التجاري بالاشتراك مع شركة الاتحاد للطيران التي أثبتت إنها واحدة من أكثر بطاقات الإئتمان رواجا. ولا ننسى أن هذه الجائزة قد جاءت تقديراً للجهد المخلص لموظفي البنك طوال العام. ونحن نتطلع الى عام 2011 برؤية وإستراتيجية واضحة لتحقيق المزيد من النجاح والتقدم."