مركز سعر الأسهم

News
News

تحالف إستراتيجي بين بنك أبوظبي التجاري وصندوق خليفة لتطوير المشاريع

23 نوفمبر 2011

 

أبوظبي فى 23 أكتوبر 2011 :أبرم صندوق خليفة لتطوير المشاريع وبنك أبوظبي التجاري اتفاقية إستراتيجية فريدة من نوعها يقوم بموجبها البنك بتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بضمان من صندوق خليفة وذلك في إطار التزام الطرفين بدعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة. وتنص الاتفاقية على التزام بنك أبوظبي التجاري بتأسيس عدد من مراكز خدمة العملاء الحاليين وإجتذاب عملاء جدد، تمارس أعمالها تحت إسم "مراكز أبوظبي التجاري – صندوق خليفة لدعم المشاريع" وذلك بهدف إختصار الوقت والجهد، لاستلام الطلبات المقدمة من قبل العملاء للإستفادة من برامج وخدمات هذا التحالف بالإضافة الى فروع البنك المنتشرة في كافة أرجاء الدولة.

وتنص الاتفاقية على التزام بنك أبوظبي التجاري بتأسيس عدد من مراكز خدمة العملاء الحاليين وإجتذاب عملاء جدد، تمارس أعمالها تحت إسم "مراكز أبوظبي التجاري – صندوق خليفة لدعم المشاريع" وذلك بهدف إختصار الوقت والجهد، لاستلام الطلبات المقدمة من قبل العملاء للإستفادة من برامج وخدمات هذا التحالف بالإضافة الى فروع البنك المنتشرة في كافة أرجاء الدولة.

وتعتبر هذه الاتفاقية الأولى من نوعها التي يبرمها صندوق خليفة مع مؤسسات مصرفية تتولى عملية الاقراض وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بضمان من صندوق خليفة وذلك في اطار سعي الصندوق لتوفير حلول تمويلية متنوعة تحافظ على موارد الصندوق وتزيد من قدرته على توفير التمويلات اللازمة لدعم وتعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وسيتيح هذا التحالف الى صندوق خليفة لتطوير المشاريع الاستفادة من الخدمات والتسهيلات المتاحة لبنك أبوظبي التجاري من مجلة "مستشار المشاريع الصغيرة والمتوسطة - منطقة الشرق الأوسط" التي تتضمن إمكانية المشاركة في جميع الفعاليات والاجتماعات ومكافآت وجوائز المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي سوف يُضاف اليها جائزة مستحدثة للمشاريع المتميزة من بين تلك الممولة من قبل صندوق خليفة.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ عـلاء عريقـات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري أثناء حفل توقيع الاتفاقية في مقر بنك أبوظبي التجاري الرئيسي بحضور سعادة عيسى السويدي رئيس مجلس الإدارة ومحمد الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية في البنك : " يأتي هذا التحالف ليشكل سابقة جديدة لبنك أبوظبي التجاري فهذه الشراكة هي الأولى من نوعها بين أي من البنوك العاملة بالدولة وصندوق خليفة لتطوير المشاريع. لقد تم تطوير هذه الشراكة وفقاً لأفضل الممارسات والمفاهيم العالمية التي أثبتت نجاحها وفعاليتها في هذا المجال الاقتصادي الحيوي. ويعكس هذا التحالف الرؤى الإستراتيجية التي تجمع ما بين المؤسستين الرائدتين لدعم المجتمع الذي نعمل فيه والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية بما يتماشى مع إستراتيجيتنا الرامية الى التركيز على الأسواق المحلية وعلى الأعمال المصرفية الأساسية.

وأضاف "جاء هذا التحالف بعد رعايتنا ومشاركتنا في فعاليات منتدى الشرق الأوسط لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي عقد مؤخراً في أبوظبي، كدليل آخر على مدى التزامنا بدعم هذا القطاع الذي يشكل حجر زاوية في اقتصادات الدول. لقد أصبحت المشاريع الصغيرة والمتوسطة مع كافة الأعمال المرتبطة بها من منتجات مالية وخدمات مصرفية محط أنظار واهتمام جميع المعنيين بالشأن الاقتصادي. ولقد استطاع بنك أبوظبي التجاري من خلال الباقة المتميزة من الخدمات والمنتجات المبتكرة التي يوفرها لعملائه، إثبات وجوده كأحد أهم المؤسسات المالية الداعمة لهذا القطاع الحيوي ولاأدل على ذلك من قاعدة عملائنا التي تضم 26,000مشروع ومؤسسة ما بين الصغيرة والمتوسطة ممولة بما يبلغ مجموعه 2,5 مليار درهم.

واختتم عريقات حديثه بالقول: "سيستمر بنك أبوظبي التجاري في دعم ومساندة جهود صندوق خليفة لتطوير المشاريع من خلال تأسيس وافتتاح ستة "مكاتب أبوظبي التجاري- صندوق خليفة لدعم المشاريع" في مراكز خدمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي ودبي والشارقة والإمارات الشمالية. ولدعم هذا التحالف الإستراتيجي وتحقيق الأهداف المرجوة منه، سيواصل بنك أبوظبي التجاري استثمار الجهد والمال والمشاركة في تحمل المخاطر مع الصندوق ليصل حجم محفظة التمويلات المشتركة الى 500 مليون درهم في أقرب وقت ممكن."

من جهته، قال سعادة الدكتور أحمد خليل المطوع، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع: "أن صندوق خليفة يسعى الى تنويع الحلول التمويلية التي يوفرها بهدف توسيع قاعدة المواطنين المستفيدين من خدماته وذلك عن طريق فتح قنوات تمويل جديدة."

وأوضح الدكتور المطوع أن الصندوق اعتمد خلال السنوات الماضية على اسلوب التمويل المباشر حيث استفاد من الخدمات التمويلية التي يقدمها الصندوق عبر أربع برامج تمويلية متخصصة نحو 367 مشروع بقيمة تمويل إجمالي بلغ نحو 600 مليون درهم.

وأضاف: "إن اعتماد اسلوب التمويل غير المباشر عبر ضمان القروض سيخفف من الضغط على الموارد المالية للصندوق ويتيح إمكانية تنويع وتوسيع الخدمات بشكل يمكنها أن تشمل شريحة أوسع من المستفيدين الراغبين في تأسيس أو توسيع مشاريع صغيرة ومتوسطة في الدولة."

وأشاد الدكتور المطوع بتعاون بنك أبوظبي التجاري في هذا المجال داعياً البنوك والمؤسسات المالية والمصرفية الأخرى لاتخاذ خطوة مشابهة في مجال دعم وتعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأاشار الدكتور المطوع الى أن صندوق خليفة سيقوم بدراسة الأفكار والموافقة على تمويلها ثم سيحولها الى البنك لإتخاذ إجراءات التمويل بعد تقديم ضمان كلي للسداد مؤكداً أن الاتفاقية تشمل تبادل الخبرات والمعلومات والدرسات وغيرها.