مركز سعر الأسهم

News
News

عمومية بنك أبوظبي التجاري السادسة والعشرون

05 إبريل 2011

أبوظبي، الثلاثاء 5 أبريل 2011
عقد بنك أبوظبي التجاري اليوم الجمعية العمومية العادية وغير العادية في مبنى المركز الرئيسي للبنك في شارع السلام-أبوظبي، برئاسة سعادة/ عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس الإدارة وبحضورأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الإدارة التنفيذية وعدد كبير من مساهمي البنك.

وقال سعادة/ عيسى السويدي، رئيس مجلس الإدارة " إستمر قطاع الأعمال المصرفية في الدولة وفي المنطقة ككل في مواجهة الكثير من التحديات خلال عام 2010. وبالرغم من ذلك أستطاع البنك تحقيق مستويات أداء ممتازة مكنته من استئناف مسيرة تحقيق الأرباح ترسيخاً لمكانته كمؤسسة مصرفية رائدة. ويفخر مجلس الإدارة بالإعلان عن تسجيل البنك لنتائج أعمال وأرباح قياسية قبل تجنيب المخصصات، حيث حققت الأرباح قبل تجنيب المخصصات إرتفاعا بنسبة14% لتصل الى 3687 مليون درهم كما حقق الدخل من العمليات زيادة بنسبة 12% ليسجل مستوى قياسي جديد بمبلغ 5336 مليون درهم."

وأضاف سعادته: " في عام 2010، استطاع بنك أبوظبي التجاري إضافة علامة فارقة جديدة على طريق مسيرة أعماله المستمرة تتمثل في عملية الاستحواذ الناجحة وغير المسبوقة على قطاع الخدمات المصرفية للأفراد وخدمات إدارة الثروات والخدمات المصرفية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لدى رويال بنك اوف سكوتلاند في دولة الإمارات العربية المتحدة مما أدى إلى توسيع قاعدة عملائنا ونمو محفظة بطاقات الائتمان ودعم أعمال إدارة الثروات."

واختتم حديثه قائلا: "يثق مجلس الإدارة بأن المجهودات الكبيرة التي بذلها بالتعاون مع أفراد فريق الإدارة العليا خلال العامين 2009 و2010 قد جعلت البنك في وضع يؤهله للإستفادة من كافة فرص الأعمال المتاحة وتحقيق أقصى فائدة من تحسن ظروف وأوضاع السوق خلال عام 2011 والفترة القادمة.

وقال السيد/ علاء عريقات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري "بعد التغلب على التحديات الكبيرة التي واجهناها خلال عام2009، جاء عام 2010 حافلاً بالكثير من الإنجازات التي نفخر بها، حيث عمد البنك إلى ترسيخ مكانته الرائدة في القطاع المصرفي بدولة الإمارات العربية المتحدة ودعم ذلك الزخم المميز لأداء مختلف قطاعات أعماله. ونحن نتطلع إلى عام 2011 برؤية وإستراتيجية واضحتين بعد أن حقق البنك الكثير من التحسن في قطاعات أعماله ودخل في الكثير من الشراكات الإستراتيجية في جميع قطاعات أعماله خلال عام 2010 مما يجعله في وضعية ممتازة تمكنه من التطلع قدماً إلى تحقيق المزيد من النجاح خلال العام القادم."

وتدعيماً لجودة أدائنا، استمر بنك أبوظبي التجاري في تحقيق إنجازات ونجاحات كبيرة في مجال حوكمة الشركات. فبعد أن حصل البنك على جائزة "حوكمة" من إتحاد المصارف العربية في عام 2009، فاز بنك أبوظبي التجاري بجائزة "المؤسسة الأفضل" في دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال حوكمة الشركات عن عام 2010 من قبل وورلد فاينانس (المملكة المتحدة). وبعد ذلك فاز البنك بجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد" في دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الثالثة على التوالي، وعلى جائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد" في دول مجلس التعاون الخليجي من قبل برنامج الإمتياز في قطاع الخدمات المصرفية من آسيان بانكر.

كما شهد عام 2010 حصول بنك أبوظبي التجاري على العديد من الجوائز منها: جائزة "بانكر ميدل إيست" لعام 2010 عن مجموعة منتجات وخدمات "الإختيار المتميز للأعمال" التي قامت بطرحها دائرة المشاريع الصغيرة والمتوسطة التابعة لمجموعة الخدمات المصرفية للشركات في بنك أبوظبي التجاري. كما حصل البنك على جائزة "بانكر ميدل إيست" لعام 2010 عن فئة الأعمال المصرفية التجارية – المشاريع الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وحصد البنك أيضاً جائزة "أفضل بنك في مجال تقديم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت" من جلوبال فاينانس عن فئة تقديم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما استمر بنك أبوظبي التجاري في تطبيق سياسة توطين الوظائف على مختلف المستويات من خلال تعيين وتنمية مهارات الكفاءات المواطنة حيث بلغ إجمالي عدد الموظفين من مواطني الدولة ما يزيد على 1000 موظف بنسبة تبلغ حوالي 36% من مجموع الموظفين كما بنهاية عام 2010 (بإستثناء تأثير عملية الاستحواذ).