مركز سعر الأسهم

News
News

جائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح 2011 تفتح باب الترشيح للاحتفاء بنساء الإمارات الأكثر إلهاماً

13 يوليو 2011

بنك أبوظبي التجاري يدعو النساء الطموحات في دولة الإمارات لترشيح أنفسهن للفوز بجائزة 10 آلاف دولار أمريكي، والكثير من الهدايا الأخرى

أبوظبي، 13 يوليو 2011: أعلن بنك أبوظبي التجاري عن فتح باب الترشيح "لجائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح" للسنة الثالثة على التوالي في 1 يوليو 2011، حيث تأتي هذه الجائزة تحت مظلة "جائزة العام للمرأة في الإمارات 2011" المقدمة من قبل مجلة "إميريتس وومن" بالتعاون مع بنك أبوظبي التجاري. تهدف هذه الجائزة إلى مكافأة النساء الطموحات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، اللواتي يمتلكن رؤية لمشروع تجاري أو مجتمعي من شأنه ترك أثراً إيجابياً ملموساً. وسيتم الإعلان عن الفائزات في حفل جائزة المرأة للعام 2011 الذي تقيمه مجلة "إميريتس وومن" بالإشتراك مع بنك أبوظبي التجاري في شهر نوفمبر من هذا العام، والذي يعد واحداً من الفعّاليات السنوية المرموقة الأبرز في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تشجع "جائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح" المواطنات والمقيمات في دولة الإمارات ممن تخطين 18 عاماً من العمر على ترشيح أنفسهن من خلال تقديم رسالة من 500 كلمة توضح طموحاتهن الريادية أو المجتمعية والخطوات التي يتخذنها لتحقيق أهدافهن، حيث لا يقتصر الترشيح على أولئك اللاتي يبدين حسّ المبادرة فحسب، بل يشمل أولئك اللاتي لديهن خطة عملية ريادية للتأثير إيجاباً على مجالات العمل الخيري والمجتمعي. وسيتم اختيار قائمة تضم 15 مرشحة، تُطرح لتصويت الجمهور، ويُطلب من الناجحات الخمس في التصويت العام تقديم أفكارهنّ أمام لجنة جائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح في 9 أكتوبر 2011؛ وتضم اللجنة أعضاء من بنك أبوظبي التجاري، ومؤسسة "موتيفيت"، وكلية إنسياد، بالإضافة إلى الفائزة بجائزة العام الماضي لمسابقة بنك أبوظبي للطموح.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ مارتن سكوت، كبير مسؤولي التسويق في بنك أبوظبي التجاري: "إن جائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح تمثل جوهر علامتنا التجارية، وتعكس إيماننا الراسخ بأهمية دعم وتحفيز الطموح في دولة الإمارات العربية المتحدة. إن هذه الجائزة تسلط الضوء على أبرز المواهب النسائية التي تتميز بالحماسة والاندفاع، بما تقدمه من تمويل وأدوات تعليمية لدفع عملية التنمية والتطور في جميع مناحي الحياة".

وأضاف: "نحن فخورون جداً بإعلاء قيمنا الجوهرية من خلال هذه الجائزة، كما يسرنا تشجيع جميع النساء اللواتي يمتلكن الشغف والإصرار لتحقيق طموحاتهن".

وعلق البروفسور هافيير جيمينو، عميد برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية في كلية "إنسياد" قائلاً: "نحن سعداء للمشاركة في جائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح مرة أخرى للسنة الثانية على التوالي، ولدعم تطوير الأنشطة الريادية للمرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة. لقد تعرفنا العام الماضي على عدد كبير من المرشحات اللواتي تميزن بالذكاء والإلهام. إننا نأمل أن نقدم للفائزة المعرفة والتواصل اللازمين لتحقيق طموحها العملي في المستقبل من خلال إبتعاثها في دورة ريادة المشاريع لدينا، إلى جانب طلابنا المسجلين في برنامج إنسياد لماجستير إدارة الأعمال العالمية التنفيذية. ونحن نتطلع قدماً إلى تهنئة مرشحات العام 2011 والاحتفاء بهنّ، مع تمنياتنا لكل المشاركات بالحظ السعيد".

تمنح جائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح للفائزة مبلغاً قدره 10000 دولار أمريكي، مقدمة من بنك أبوظبي التجاري؛ كما ستحصل الفائزة على مشورة استثمارية وقسائم بقيمة 2000 درهم من مركز برجمان في دبي، فضلاً عن مقعد في مساق "Key Management Challenge" الذي تقدمه إنسياد في حرمها الجامعي في أبوظبي. ويعدّ هذا المساق جزءاً من برنامج إنسياد لماجستير إدارة الأعمال العالمية التنفيذية، الذي تبوّأ المرتبة الرابعة عالمياً وفقاً لتصنيف صحيفة فاينانشال تايمز. ويذكر أن إيميلي تشاين، الفائزة بجائزة العام الماضي، استطاعت أن تطوّر موقع مؤسستها على شبكة الإنترنت "Know How Life" وتطوير خطتها التسويقية واستراتيجيتها الإعلانية بفضل المبلغ الذي قدّمه بنك أبوظبي التجاري. وسوف تشغل إيميلي مقعدها في مساق (Key Management Challenge) لدى كلية إنسياد في أكتوبر هذا العام، وهي على قناعة راسخة بأن هذا المساق سوف يمكّنها من إدارة وتشغيل أعمالها بقدر أكبر من الابتكار والإبداع.

أُفتتح باب الترشيح لجائزة بنك أبوظبي التجاري للطموح في 1 يوليو، وسيغلق في 15 أغسطس/ آب 2011.

للترشّح أو الترشيح، أو الحصول على مزيد من المعلومات يرجى زيارةwww.adcb.com/ambitionaward.