مركز سعر الأسهم

News
News

أبوظبي للتوطين يساهم بتوظيف 60 مواطناً باحثاً عن عمل بالتعاون مع بنك أبوظبي التجاري

09 مايو 2011

أبوظبي، 8 مايو 2011 :

في مبادرة جديدة تهدف إلى زيادة معدلات التوطين في القطاع المالي، نظم بنك أبوظبي التجاري وبالتعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين يوماً مفتوحاً في مقره الرئيسي بأبوظبي استقبل فيه 60 باحثاً عن عمل من الإماراتيين لتعريفهم بمجموعات وإدارات البنك وتوقيع عقود توظيف فورية معهم تضمن نجاح خطوتهم الأولى في مسارهم المهني بأحد أهم القطاعات الاقتصادية.

حضر فعاليات اليوم المفتوح، عيسى السويدي رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري، وعلي راشد الكتبي، رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للتوطين، وعلاء عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري، وعبدالله الحميدان مدير إدارة المشاريع بمجلس أبوظبي للتوطين، وعدد من المسؤولين من كلا الجانبين، حيث ألقى السويدي كلمةً رحب فيها بالمرشّحين وعبّر عن جل تقديره للجهد المتواصل والدور الرائد للمجلس، وقال: " يسرنا الدخول في هذه الشراكة المتميزة مع مجلس أبوظبي للتوطين إنطلاقاً من إيماننا بأهمية دعم برامج ومبادرات التوطين في القطاع المصرفي لتوفير فرص عمل مستدامة لأبناء الإمارات الباحثين عن عمل، والسعي إلى تطوير مهاراتهم وكفاءاتهم الوظيفية للإستفادة من جهودهم كقوة عاملة وطنية قادرة على الوفاء بمتطلبات سوق العمل التنافسية."

وأضاف السويدي: "نحن ندرك أهمية مبادرات مجلس أبوظبي للتوطين للمواءمة بين الشواغر المتاحة لدى بنك أبوظبي التجاري ومؤهلات المواطنين الباحثين عن فرص عمل حقيقية، ونفخر بأننا في بنك أبوظبي التجاري قد وضعنا بالفعل آليات واضحة للتطوير المهني من شأنها النهوض بالطاقات المواطنة ورفع كفاءاتها في هذا القطاع الحيوي من خلال منحهم الفرصة للإلتحاق بمختلف برامج التدريب المتاحة من قبل مجموعة الموارد البشرية في البنك، مما سيمكنهم من تولي مسؤولياتهم العملية ومن ثم الإنطلاق نحو آفاق النجاح في حياتهم المهنية."

وقد أعقب ذلك إجراء عدد من المقابلات الوظيفية للمرشحين من قبل بعض قيادات بنك أبوظبي التجاري، ومنحهم فرصة لخوض التجربة العملية في مختلف مجالات العمليات والوظائف بالبنك، حيث تم ترشيح المتقدمين للوظائف وعمل جولة لهم في إدارات وأقسام البنك ليمارسوا العمل، لتمكينهم من الاطلاع على سير العمل وتحديد ما يناسبهم من وظائف يرغبون الإلتحاق بها في المستقبل القريب. كما أطلع قيادات البنك المرشحين على طبيعة وبيئة العمل، وأساسيات ومبادئ العمل الواجب توافرها في كل من لديه الرغبة في الإنخراط في هذا القطاع الحيوي.

وقد أشاد علي راشد الكتبي، رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للتوطين بالسرعة التي استجاب بها بنك أبوظبي التجاري لهذه المبادرة، كما رحب بجموع المواطنين الراغبين في الإلتحاق بالقطاع المصرفي وتمكينهم من خوض هذه التجربة العملية لفهم طبيعة العمل المصرفي عن قرب، فضلاً عن الاضطلاع بالمتطلبات من المهارات والمعارف الأساسية التي يجب أن يتسلح بها الراغبون في الإنخراط في هذا القطاع الحيوي. وقد أكد الكتبي على أن بنك أبوظبي التجاري قد منح هؤلاء الشباب والشابات فرصة حقيقية يمكن أن تمثل الخطوة الأولى نحو تحقيق نجاحاتهم في مسيرتهم المهنية."

وأضاف الكتبي "تعتبر هذه الخطوة ترجمة لجهود البنك ومجلس إدارته في تعزيز عملية التوطين وتحقيق الأهداف الوطنية التي تتبناها حكومتنا الرشيدة، كما أكد حرص مجلس أبوظبي للتوطين على توفير الفرص الوظيفية لجميع أبناء الإمارات من الباحثين عن عمل المسجلين في قاعدة بياناته، حيث قال "يمثل اليوم المفتوح الذي ينظمه بنك أبوظبي التجاري، فرصة هامة لتعزيز سياسة التوطين باعتباره نقطة إلتقاء بين أصحاب العمل والذي جاء متمثلا في أبوظبي التجاري والمواطنين ممن يبحثون عن فرص عمل تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية ومقدراتهم الفعلية، وتحقق طموحاتهم المستقبلية كثمار لهذا التعاون الإيجابي بين المجلس وأبوظبي التجاري".

وأوضح من جانبه آلية توظيف المرشحين لدى البنك بأنها ستتم في مختلف فروع وإدارات بنك أبوظبي التجاري بحسب الشواغر الوظيفية المتاحة في المستويات المالية والإدارية والخبرات العملية التي يمتلكها الباحثون عن عمل، حيث سيخضعون لفترة تدريبية مكثفة تمتد من 3 أشهر إلى 6 أشهر لتأهيلهم وتعزيز مهاراتهم في مجال العمل بالتعاون مع الشريك بنك أبوظبي التجاري .