مركز سعر الأسهم

News
News

شركة الشايع تنضم الى مجموعة الشركات المساهمة في برنامج مكافآت بلا حدود "تاتش بوينتس" من بنك أبوظبي التجاري

14 أكتوبر 2012


أبوظبي، 14 أكتوبر 2012:أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن إبرام اتفاقية استراتيجية مع شركة محمد حمود الشايع، إحدى أكبر الشركات الرائدة في الشرق الأوسط والوكيل الحصري لأكثر من 55 علامة تجارية عالمية في قطاع مبيعات التجزئة ، حيث ستعود هذه الشراكة بنفع كبير على عملاء البنك الذين سيمكنهم إستبدال نقاط "تاتش بوينتس" المكتسبة من خلال برنامج مكافآت بلا حدود من بنك أبوظبي التجاري لدى قائمة طويلة من محلات العلامات العالمية الشهيرة مثل أتش آند إم، ومذركير، ودبنهامز، وﭭـيكتوريا سيكريت، و ماك، وبووتس، و ﭭـاﭭـاﭭـووم ، وستاربكس، و تشيز كيك فاكتوري، و بي إف تشانغز، وبنكبري وغيرها الكثير. وتأتي هذه الشراكة ضمن خطة بنك أبوظبي التجاري الإستراتيجية التي يحرص من خلالها على مكافأة عملائه بصفة مستمرة وتمكينهم من تحقيق أقصى إستفادة ممكنة من أموالهم من خلال التعامل مع أي من منتجات أو خدمات بنك أبوظبي التجاري.

وتجدر الإشارة الى أن برنامج مكافآت بلا حدود "تاتش بوينتس" هو أكبر برنامج لولاء العملاء وهو الأول من نوعه على المستويين المحلي والاقليمي حيث تم تصميم هذا البرنامج لمكافأة العملاء في كل مرة يلجؤن فيها الى أي من الخدمات المصرفية أو المنتجات المالية التقليدية أو الإسلامية التي يقدمها بنك أبوظبي التجاري مثل الحسابات الشخصية والودائع وبطاقات الائتمان والخصم المباشر والمعاملات المصرفية الالكترونية وباقة متنوعة من منتجات التأمين والاستثمار. وبالإضافة الى استبدال قسائم المشتريات مقابل بضائع وخدمات، يمكن لعملاء البنك أيضا استخدام تلك القسائم لتسديد فواتير الخدمات وشراء تذاكر السفر بالطائرة.

كما صرحت هيلاري بيكر، نائب الرئيس في إدارة الاتصالات المركزية في شركة محمد حمود الشايع قائلة: " يسرنا انضمام شركة الشايع الى برنامج مكافآت بلا حدود "تاتش بوينتس"من بنك أبوظبي التجاري الذي يمنح عملائه فرصة الاختيار من بين مجموعة كبيرة من أرقى محلات العلامات الرائدة والتابعة لشركة الشايع حيث أصبح الآن بإمكاننا معاً أن نوفر الى زبائننا وعملاء بنك أبوظبي التجاري من خلال هذه الشراكة المتميزة تجربة تسوق فريدة ضمن باقة متنوعة من البضائع والمنتجات المواكبة لأحدث خطوط الموضة والتي تلبي كافة الاحتياجات وتتماشى مع مختلف الأذواق."