مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري يدعم منظمة رواد الأعمال في الإمارات

21 أكتوبر 2012


أبوظبي، 21 أكتوبر 2012: عقد بنك أبوظبي التجاري مؤخراً شراكة مميزة مع منظمة “رواد الأعمال” فرع الإمارات، عبر مساهمته كراعي بلاتيني لحفل افتتاح فرع المنظمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي هذه الشراكة لتعزز إستراتيجية البنك الهادفة الى دعم قطاع شركات ومؤسسات الأعمال المتوسطة الحجم في دولة الإمارات.

وقد دأب البنك خلال الفترة الماضية على المساهمة بشكل ملحوظ في تنمية العديد من مؤسسات الأعمال والمشاريع والصغيرة والمتوسطة في الدولة، عبر تقديمه باقة متنوعة من المنتجات المالية والخدمات المصرفية المتميزة التي تستهدف بشكل خاص هذه الفئة من الشركات والمؤسسات وتلبي مختلف احتياجاتها بما يدعم تنمية وازدهار أعمالها ويؤسس لفرص توسع مستقبلية مميزة.

وفي سياق تعليقه على هذه الشراكة، قال هاورد جانت، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للشركات في بنك أبوظبي التجاري: "نفخر في بنك أبوظبي التجاري بالتحالف مع منظمة رواد الأعمال فرع الإمارات التي ينتمي إلى عضويتها عدد كبير من الشركات المتميزة، حيث توفر المنظمة منبراً فريداً لرواد الأعمال الناجحين، يتيح لهم التواصل مع الخبراء في شتَّى المجالات ومشاركتهم خبراتهم عبر الفعاليات التعليمية والمناسبات الاجتماعية. وتأتي هذه الشراكة في إطار حرص البنك على دعم نمو وتطور شريحة الشركات متوسطة الحجم وسعيه الدائم لمساعدة أصحاب المشاريع المتميزة على تحقيق طموحاتهم."

وأضاف: "نتطلَّع للتعامل المثمر مع جميع أعضاء المنظمة والى تزويدهم عبر هذه الشراكة ومن خلال فريق عمل متخصص بخدمات استشارية وحلول تمويلية تلبي مختلف احتياجاتهم، وتحقق تطلعاتهم للنجاح والتفوق."

وقال حسن الهزيم، رئيس منظمة رواد الأعمال فرع الإمارات: "لطالما كان بنك أبوظبي التجاري أحد أكبر الجهات الداعمة لرواد الأعمال في دولة الإمارات، ما يجعل منه الشريك المثالي للمنظمة في الدولة. ونحن بدورنا، نسعى إلى تطوير شراكة طويلة الأمد مع هذا البنك الرائد تعود بالفائدة على كلا الطرفين بما يساعدهما على تحقيق أهدافهما المشتركة ".

يذكر أن منظمة رواد الأعمال، منظمة عالمية تأسست عام 1987 وتضم أكثر من 8700 عضو ينتمون إلى 122 فرعاً في 35 دولة حول العالم. وتوفر المنظمة لأعضائها منبراً يتيح تشارك المعرفة ويدعم روح المبادرة الاقتصادية. وتدعم المنظمة أعضاءها في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال توفير مجالات التعلُّم التفاعلي بين مختلف الأعضاء، وتحفيز رواد الأعمال على التعلُّم والتطور المستمر.