مركز سعر الأسهم

News
News

في إطار التزامه بسياسة التوطين بنك أبوظبي التجاري يبرم اتفاقية مع كليات التقنية العليا لرعاية 100 طالب وطالبة

17 يناير 2012

أبوظبي، 17 يناير 2012: أعلن بنك أبو ظبي التجاري اليوم عن إبرام اتفاقية مع كليات التقنية العليا لرعاية مجموعة كبيرة من الطلبة، في خطوة نوعية تستهدف تعزيز مستويات توطين الوظائف في البنك، من خلال استقطاب ورعاية وتعليم وتأهيل مواطني دولة الإمارات، ومنحهم فرص متميزة للعمل والترقي الوظيفي، وصولاً لتحقيق التوطين المستدام.

ويتيح برنامج بنك أبوظبي التجاري لرعاية الطلاب لما مجموعه 100 طالب وطالبة الحصول على وظائف للعمل في مختلف أقسام ودوائر البنك، حيث سيتم اختيار الطلاب بناءً على معايير الأداء الأكاديمي، على أن يكون قد تبقى أمامهم عامين دراسيين أو أقل لإكمال تعليمهم.

ويتطلب برنامج "بنك أبوظبي التجاري - كليات التقنية العليا" من الطلاب المشاركين به الانخراط في دورات أكاديمية ذات صلة، إلى جانب الالتزام بالانضمام للعمل في بنك أبوظبي التجاري لمدة 24 شهراً كحد أدنى ضمن دورة تدريبية لمن يتطلعون الى متابعة دراساتهم العليا. وسيتم منح الطلاب المشتركين في البرنامج مناصب وظيفية تتماشى مع مجال دراساتهم ومستويات شهاداتهم الأكاديمية، بدءً من مستوى المبتدئين والمسؤولين وانتهاء بمستوى مدراء تحت التدريب. إلى جانب التدريب العملي، سيقدم بنك أبوظبي التجاري للطلاب المشاركين في البرنامج منحة رعاية شهرية حتى الانتهاء من برنامج التدريب.

وعلق السيد/ علي درويش، النائب التنفيذي للرئيس ورئيس مجموعة الموارد البشرية في بنك أبوظبي التجاري، على توقيع الاتفاقية بقوله: "يجسد تحالفنا الإستراتيجي مع كليات التقنية العليا التزامنا في بنك أبوظبي التجاري بسياسة التوطين من خلال تدريب وتأهيل مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ليشاركوا بفعالية في دعم وتعزيز مسيرة التنمية في البلاد".

وعلق السيد/ علي درويش، النائب التنفيذي للرئيس ورئيس مجموعة الموارد البشرية في بنك أبوظبي التجاري، على توقيع الاتفاقية بقوله: "يجسد تحالفنا الإستراتيجي مع كليات التقنية العليا التزامنا في بنك أبوظبي التجاري بسياسة التوطين من خلال تدريب وتأهيل مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ليشاركوا بفعالية في دعم وتعزيز مسيرة التنمية في البلاد".

من جانبه قال سعادة الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا، أن برنامج الرعاية الطلابية لبنك أبوظبي التجاري سيسهم في إعداد خريجي كليات التقنية العليا لتحقيق النجاح في مهنهم المستقبلية في الاقتصاد العالمي.

وأضاف د. كمالي أن هذه الشراكة المهنية ستزود الخريجين بالمعارف الواسعة والمهارات المتقدمة وتُكسبهم الثقة بالنفس لبلوغ أقصى طاقاتهم الكامنة في القرن الحادي والعشرين.

وعبّر د. كمالي عن بالغ سروره بالخطوة الرائدة التي يتخذها بنك أبوظبي التجاري في توظيف وتدريب الشباب المواطن، مؤكداً على استعداد كليات التقنية العليا لتقديم المساعدة اللازمة في سبيل تحقيق أهداف التوطين.