مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري الراعي الرئيسي لملتقى الشرق الأوسط للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

15 سبتمبر 2012


أبوظبي، 15 سبتمبر 2012:
أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن رعايته للدورة الثالثة لملتقى الشرق الأوسط للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 2012 الذي سينعقد يومي 17و18 سبتمبر 2012 في فندق روكو فورت في أبوظبي، حيث كان البنك قد قرر تعزيز علاقته مع الملتقى إثر الاستجابة المشجعة جداً التي لاقاها من المشاركين بالملتقى خلال دورته السابقة والتي كان البنك أحد أهم رعاتها الإستراتيتجيين العام الماضي. ويشهد الملتقى هذا العام حضوراً مكثفاً من مشاركين من جميع أنحاء العالم ومختلف قطاعات الأعمال لمناقشة الدور الحيوي والفاعل الذي يضطلع به قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تحقيق التنمية الاقتصاديةحيث سيتم مناقشة العديد من أوراق العمل والعروض التوضيحية تتناول بيئة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى دراسة الفرص والتحديات التي تواجه تأسيس المشاريع. كما سيتم التطرق إلى أفضل الممارسات في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة.

وبهذه المناسبة قال نيلانجان راي، نائب أول للرئيس، ورئيس الأعمال المصرفية التجارية في بنك أبوظبي التجاري:"نحن في بنك أبوظبي التجاري لدينا دراية كبيرة وفهم عميق لأهمية الدور الذي يلعبه قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مجال التنمية الاقتصادية المستدامة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومن هذا المنطلق يولي البنك اهتماماً كبيراًًبدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ولانفوت أي فرصة للمشاركة في كافة الفعاليات الهامة مثل الدورة الثالثة لملتقى الشرق الأوسط للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 2012 التي توفر لنا فرصة فريدة لمقابلة والتواصل مع أبرز الشخصيات المصرفية والقيادية في القطاع لمناقشة أهم وأفضل السبل لدعم وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة".

وأضاف "يحظى بنك أبوظبي التجاري بمكانة مرموقة كأحد البنوك الرائدة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال باقة متنوعة من المنتجات المالية والخدمات المصرفية المصممة خصيصاً وبمنتهى الحرص والعناية لتلبية كافة احتياجات هذه المشاريع والوفاء بكافة متطلباتها لتنمو وتزدهر وتصبح مؤسسات وشركات ومشاريع رائدة في المستقبل القريب".

وسيتيح الملتقى للحضور فرصة الإلتقاء بـأصحاب المشاريع وقادة الأعمال وتنفيذي البنوك والمؤسسات المالية وأصحاب القرار في الشركات الخاصة واستشاري الإدارة علاوة على ممثلين عن مختلف الدوائر الحكومية.

يتناول الملتقى هذا العام مجموعة من أهم المواضيع المؤثرة على هذا القطاع الحيوي مثل "فهم والقاء الضوء على مناخ بيئة العمل في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط" و"مواجهة التحديات التي تحد من فرص نمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة" و"المبادرات الحكومية ومبادرات القطاع الخاص الرامية إلى دعم وتشجيع وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.