مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبوظبي التجاري يدعم جهود الحفاظ على البيئة من خلال حملة لجمع التبرعات عبر أجهزة الصراف الآلي

21 يناير 2013

أبوظبي، 21 يناير 2013: أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن عزمه الاستمرار في دعم جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة في إطار حرصه على الوفاء بالتزاماته المجتمعية واستكمالاً لجهوده الرامية لحماية البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث شرع البنك بتخصيص شاشات أجهزة الصراف الآلي الخاصة به اعتباراً من 18 يناير 2013 لدعوة عملائه الكرام والجمهور من مستخدمي أجهزة الصراف الآلي للتبرع لصالح جمعية الإمارات للحياة الفطرية – الصندوق العالمي لصون الطبيعة (EWS-WWF)، على أن تتناوب الدعوة للتبرع بين الهلال الأحمر وجمعية الإمارات للحياة الفطرية – الصندوق العالمي لصون الطبيعة (EWS-WWF) على أساس شهري.

وقد حظيت هذه المبادرة بالترحيب من جانب مستخدمي أجهزة الصراف الآلي التابعة للبنك وحققت نجاحاً كبيراً حيث بلغت حصيلة التبرعات المجمعة من خلال هذه الأجهزة في شهري نوفمبر وديسمبر من العام الماضي -/56.000 درهم، وقد بدأت الدورة الثانية لحملة التبرع لصالح جمعية الإمارات للحياة الفطرية – الصندوق العالمي لصون الطبيعة (EWS-WWF) اعتباراً من 18 يناير 2013 لتستمر حتى نهاية شهر فبراير وتستأنف في بداية شهر أبريل لمدة شهر آخر، حيث يمنح العملاء ومستخدمي أجهزة الصراف الآلي التابعة لبنك أبوظبي التجاري فرصة لتبرع بدرهم واحد بعد كل معاملة يقومون بها من خلال أجهزة الصراف الآلي التابعة للبنك والمنتشرة في جميع أنحاء الدولة.

وبهذه المناسبة، قال د. مجدي عبدالمهدي، رئيس دائرة العلاقات الخارجية في بنك أبوظبي التجاري، قائلاً: "في البدء، يطيب لي التوجه بالشكر إلى عملاء البنك الكرام وجميع مستخدمي أجهزة الصراف الآلي التابعة للبنك على تبرعاتهم السخية، إذ أن حصولنا على هذا الدعم الكريم منهم يحفزنا لإطلاق المزيد من المبادرات لخدمة المجتمع الذي نعمل فيه ولحماية البيئة من حولنا والحفاظ عليها للأجيال القادمة."

وأضاف: "تأتي حملة التبرعات عبر أجهزة الصراف الآلي التابعة لبنك أبوظبي التجاري تماشياً مع التزام البنك بالمبادرات التي من شأنها الارتقاء بمستوى الوعي البيئي وجمع الأموال لدعم القضايا الهامة التي تؤثر على البيئة الطبيعية والمجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. إن بنك أبوظبي التجاري عضو من الفئة البلاتينية في جمعية الإمارات للحياة الفطرية – الصندوق العالمي لصون الطبيعة (EWS-WWF) ونحن نفخر دائماً بشراكتنا مع هذه المؤسسة الرائدة على جميع المستويات."

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية الإمارات للحياة الفطرية – الصندوق العالمي لصون الطبيعة (EWS-WWF) ترعى وتدير العديد من المبادرات الهامة في دولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات الأبحاث العلمية وتنمية الثقافة البيئية وتأهيل كافة القطاعات لتمكينها من الاضطلاع بأدوار مختلفة لحماية البيئة.

وقال نيكولاس ديلوني، رئيس تطوير الأعمال من جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة (EWS-WWF): "إن إنضمام بنك أبوظبي التجاري كشريك لنا في حملة جمع التبرعات هذه يشكل مكسباً كبيراً جداً لجمعيتنا وأهدافها. لم يكتف بنك أبوظبي التجاري بمجرد مساعدتنا على جمع مبلغ كبير من التبرعات خلال شهري نوفمبر وديسمبر من العام الماضي، بل ساعد أيضاً في تعزيز جهودنا للتعريف بأهدافنا ونشر الوعي البيئي بين كل من عملاء وموظفي البنك ومستخدمي أجهزة الصراف الآلي التابعة له. ونحن نؤكد ترحيبنا الدائم بدعم ومساندة البنك لجهودنا الرامية لتحقيق مهمتنا لحماية البيئة والحفاظ عليها."