مركز سعر الأسهم

News
News

بنك أبو ظبي التجاري يشارك في الإحتفال بـ"ساعة الأرض" تجسيداً لإلتزامه بالحفاظ على البيئة وتحقيق مستقبل مستدام

14 إبريل 2014

أبوظبي، 29 مارس 2014: يشارك بنك أبوظبي التجاري في حملة "ساعة الأرض" من خلال إطفاء الأضواء وجميع الأجهزة غير الضرورية في مقره الرئيسي وعدد من فروعه في الدولة لمدة ساعة كاملة، وذلك يوم السبت الموافق 29 مارس 2014 الساعة الثامنة والنصف مساءً. وتأتي مشاركة البنك في هذا الحدث في إطار التزامه باعتماد أرفع المعايير البيئية، وهو ما يتجسد في إطلاقه العديد من المبادرات الداخلية الرامية إلى تقليص آثار أنشطته وعملياته على البيئة.

يدعم بنك أبوظبي التجاري "ساعة الأرض" من خلال المشاركة في العديد من المبادرات الأخرى بالتعاون مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة ومنها جمع التبرعات عن طريق أجهزة الصراف الآلي التابعة للبنك لصالح جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة. كما قام بنك أبوظبي التجاري مؤخراً بإطلاق سلسلة ورش عمل تثقيفية وتوعوية لموظفي البنك تتمحور حول الاستدامة والبيئة بشكل خاص، فضلاً عن قيام بنك أبوظبي التجاري بوضع خطة تهدف إلى ترشيد استهلاك الطاقة في كافة مقار البنك بما يساهم في دعم حماية البيئة من خلال التخفيف من الآثار الضارة الناجمة عن استخدام الطاقة.

وقال الدكتور مجدي عبد المهدي، رئيس دائرة العلاقات الخارجية في البنك: "نحن، في بنك أبوظبي التجاري، نتفهم تماماً أهمية الحفاظ على البيئة من أجل الأجيال المقبلة. ونحرص على تحقيق ذلك من خلال أنشطتنا وعملياتنا اليومية".

وأضاف الدكتور مجدي: "تساهم حملة ساعة الأرض في تعزيز الوعي بمخاطر التغيرات المناخية، فضلاً عن أنها تشكل فرصة مثالية للتأمل في كمية الطاقة التي نستهلكها. ونحن فخورون بمشاركتنا في الجهود التي يبذلها المجتمع العالمي بأسره في هذه القضية النبيلة، ونحث جميع عملائنا وموظفينا لبذل المزيد من الجهد للحفاظ على الطاقة من أجل الأجيال القادمة."

وتعد "ساعة الأرض" حدثاً سنوياً يُحتفل به عالمياً بتنظيم من قبل جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة. وقد بدأت الحملة العالمية للاحتفال بساعة الأرض في استراليا كمبادرة لتذكير الناس في مختلف أنحاء العالم بأن الحد من استهلاك الطاقة وتحمل المسؤولية البيئية هو أمر قابل للتحقيق.