مركز سعر الأسهم

News
News

تقديراً لمبادرته للتوعية بخطورة سرطان الثدي وما شملته من فعاليات تثقيفية وفحوصات طبية وحملات لجمع التبرعات، بنك أبوظبي التجاري يفوز بجائزة "ضمان للصحة المؤسسية"

12 نوفمبر 2015


ADCB-Daman

حصل بنك أبوظبي التجاري مؤخراً على جائزة "ضمان لأفضل مبادرة مؤسسية في المجال الصحي" التي تأتي ضمن جوائز ضمان للصحة المؤسسية. وتكرم الجائزة الحملة التي أطلقها بنك أبوظبي التجاري لمكافحة مرض سرطان الثدي والتي تضمنت عدداً من المبادرات التي تهدف إلى المساهمة في رفع مستوى الوعي بخطورة مرض سرطان الثدي في المجتمع من خلال العديد من الفعاليات التثقيفية والرياضية والاجتماعية المتنوعة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور مجدي عبد المهدي، رئيس دائرة العلاقات الخارجية في بنك أبوظبي التجاري: "نحن نفخر بحصولنا على جائزة ضمان المرموقة للمبادرات المؤسسية في المجال الصحي. وللسنة السادسة على التوالي، يواصل بنك أبوظبي التجاري جهوده المتميزة في مجال مكافحة مرض سرطان الثدي حيث قام البنك بطرح العديد من المبادرات تأكيداً على التزامنا بدعم مجتمعنا في مواجهة هذا التحدي الصحي الخطير. ويتخطى دورنا وواجبنا في هذا المجال مسألة المساهمة المالية، حيث نهدف أيضاً إلى نشر رسالة أمل بين مرضى سرطان الثدي وتشجيع ودعم النساء لإجراء الكشف المبكر من خلال تواجد الوحدة المتنقلة لفحص المرض -جهاز الماموغرام- في كافة الفعاليات التي قمنا بها خلال هذه الحملة."

وكانت "شجرة الأمل" من بنك أبوظبي التجاري إلى جانب وحدة لايف لاين المتنقلة لجهاز الماموغرام برعاية بنك أبوظبي التجاري، التي أجرت 305 اختباراً مجانياً لتصوير الثدي بالأشعة السينية للسيدات المشاركات، حاضرة في كافة الفعاليات التي نظمها بنك أبوظبي التجاري. وقد أتيحت الفرصة لمستخدمي أجهزة الصراف الآلي التابعة لبنك أبوظبي التجاري للتبرع بدرهم واحد عن كل معاملة يقومون بها باستخدام تلك الأجهزة طوال شهر أكتوبر.

وبنهاية الفعاليات التي دأب بنك أبوظبي التجاري على إقامتها خلال شهر أكتوبر، بلغ إجمالي التبرعات التي تم تقديمها الى مؤسسة الجليلة، وهي مؤسسة خيرية لدعم التعليم والأبحاث في المجالات الطبية، ما يزيد على 200,000 درهم.

من جهته، قال السيد سفير أحمد، رئيس قسم المستشفيات في "لايف لاين": "يتسبب سرطان الثدي وحده بوفاة ما يقارب نصف مليون شخص سنوياً وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. ويمكن للكشف المبكر أن ينقذ حياة الكثيرات. وباعتبارنا جزء من هذا المجتمع، تقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة ونحن ملتزمون بأداء دور مؤثر وفعال في الكشف المبكر والقضاء على سرطان الثدي."

وكان من بين أبرز فعاليات حملة مكافحة مرض سرطان الثدي التي نظمها بنك أبوظبي التجاري فعالية "السباق الوردي" في مدينة زايد الرياضية لمسافة 5 و10 كيلومترات، حيث قُدّر عدد المشاركين في هذه الدورة بأكثر من 1000 عدّاء، مستقطباً هذا العام مشاركين من جميع أنحاء الدولة إلى جانب العديد من موظفي البنك. وبلغ عدد المشاركين في "يوم الجولف الوردي للسيدات"، الذي أقيم في نادي أبوظبي للجولف بالتعاون مع هيئة الصحة-أبوظبي، أكثر من 100 شخص. واختتم البنك فعالياته لهذه الحملة المتميزة بفعالية "البولو الوردي" في نادي غنتوت للسباق والبولو التي حضرها ما يزيد على 4,500 شخص.

وقد استهدفت حملة بنك أبوظبي التجاري للتوعية بخطورة سرطان الثدي الموظفين أيضاً من خلال تنظيم يوم توعوي أقيم في مختلف فروع بنك أبوظبي التجاري في أبوظبي ودبي والشارقة والعين خلال شهر أكتوبر. وعقد البنك ندوات تفاعلية حول مرض سرطان الثدي لجميع الموظفين بمشاركة خبراء التغذية والأطباء ومريضات تغلبن على المرض لتسليط الضوء على طرق الوقاية من المرض والكشف المبكر والنصائح الصحية المختلفة في هذا المجال. كما كانت الوحدة المتنقلة لجهاز الماموغرام من بنك أبوظبي التجاري متواجدة في فروع البنك لتقديم فحوصات طبية مجانية لموظفات بنك أبوظبي التجاري.